بالصور.. اكتشاف أول كنيسة للرومان في “ديار بكر” التركية

 اكتشف مختصّون في علم الآثار، أول كنيسة للرومان في ولاية “ديار بكر” التركية -جنوب شرق-، بعد أعمال حفر في قلعة “زرزفان” التي كانت تستخدم كحامية عسكرية في العهد الروماني.

aa_picture_20150904_6209958_web

وأوضحت “آيتاج جوشكون” الأستاذة في قسم الآثار، بجامعة دجلة في “ديار بكر”، أمس الجمعة، أنهم عثروا على الكنيسة التي كانت  مغطاة تحت التراب بالكامل، مضيفة “يمكننا القول أن الكنيسة تعد أول معبد يتم اكتشافه في مرحلة الانتقال من الديانة المتعددة الآلهة إلى الديانة المسيحية”.

وأضافت “جوشكون” أن المبنى المكتشف كان قبرا يعود لشخصية مهمة من فترة تعدد الآلهة في روما، ليتم تحويلها إلى كنيسة بعد اعتناق عدد صغير من الرومان للديانة المسيحية، مشيرة “نعتقد أن المسيحيين الرومان الأوائل كانوا يؤدون عباداتهم في هذا المبنى”.

aa_picture_20150904_6209960_web

وأشارت “جوشكون” أن جدران المعبد تحمل كتابات باللغة الآرامية، ولذلك وجهوا دعوة إلى اختصاصي في اللغة الآرامية لفهم تلك الكتابات، لافتة إلى رسوم لصلبان منقوشة على بعض أجزاء المعبد، كما عثروا على حوض تعميد كبير نسبيا، يُشير أن معتنقي المسيحية كانوا بالغين.

aa_picture_20150904_6209964_web

وأوضحت أن قلعة “زرزفان” كانت تستخدم كحامية عسكرية، حيث كان يسكن أسر العساكر فيها أيضا.

ولفتت “جوشكون” أنه بمرور الزمن وبعد ارتفاع أعداد المسيحيين، تم إنشاء كنيسة أكبر، بعد قرابة 150 عاما من الكنيسة الأولى، وذلك لأداء العساكر والمدنيين الذين كانوا يعشون في الحامية طقوسهم الدينية. 

 aa_picture_20150904_6209962_web

aa_picture_20150904_6209961_web

aa_picture_20150904_6209968_web

aa_picture_20150904_6209967_web

aa_picture_20150904_6209963_web

aa_picture_20150904_6209966_web