أردوغان: لن نسّلم الوطن للإرهابيين والشحاذين

  خاص، ترجمة وتحرير- تركيا بوست
ذكرت صحيفة “يني شفق” أن رئيس الجمهورية التركية، “رجب طيب أردوغان”، ألقى كلمة في الفعالية التي أقامها مساء أمس لأول مرة في المجمّع الرئاسي “بشته” بالعاصمة التركية أنقرة، حيث بيّن أردوغان أن الوطن أغلى من أن يُسلّم إلى حفنة من الشحاذين والإرهابيين، مبينا أنهم سيدفعون ثمن ذلك، كما هاجم أردوغان حزب الشعوب الديموقراطي قائلا إنهم يتوجهون إلى الجبال بدل أن يجدوا حلا من خلال البرلمان.

وبحسب ما بينت الصحيفة فإن أردوغان تكلّم حول عدة مواضيع مجيبا عن أسئلة الصحافيين حولها، حيث بيّن أولا موقفه الداعم لعضو حزب الحركة القومية، “طغرل تركش” قائلا: “الدستور يطلب منّا أن نوجّه الطلب إلى النواب مباشرة وليس إلى رؤساء الأحزاب، وهذا هو الإجراء الدستوري، لقد قمنا بالتكليف، وأنا كنت أنتظر من الذين يدّعون أنهم يحملون الفكر القومي أن يقوموا قي هذه الفترة الحرجة التي ينشط فيها الإرهاب بالتفكير في طريقة المساعدة التي يمكن أن يقدّموها، وأنتم ترون في الفترة الأخيرة الهجمة الشرسة التي نواجهها والتي وصلت حتى عائلتنا، ولكن شعبنا يرى كل هذه الأمور، كما إن وسائل التواصل الاجتماعي تقوم بتبيان الأمر للناس”.

 وبيّن أردوغان أن مواجهة الإرهاب والقضاء عليه هي أولوية، حيث بيّن أن ضمان أمن الانتخابات أهم شيء. كما هاجم أردوغان حزب الشعوب الديموقراطي قائلا إنهم يبحثون عن الحلول من خلال الإرهاب بدلا من التوجه نحو البرلمان.
وبينت الصحيفة أن الفعالية انضم لها مساعد رئيس الوزراء “طغرل تركش” والذي كان من حزب الحركة القومية، حيث أجاب عن اسئلة الصحافيين، وبيّن لهم أنّه ما زال في حزب الحركة القومية وأنهم لن يستطيعوا أن يقوموا بفصله من الحزب.