محكمة تركية تقضي باعتقال أشخاص بتهمة “زعزعة وحدة البلاد”

قضت محكمة تركية، فجر اليوم الأحد، باعتقال خمسة أشخاص من بينهم رئيسا بلديتي قضائي “سور”، و”سيلوان” في ولاية “دياربكر” جنوبي شرق البلاد، بعد توقيفهما من قبل النيابة العامة على خلفية تصريحات طالبوا فيها بـ”حكم ذاتي” مزعوم.

وكانت النيابة العامة في دياربكر، قد أمرت في وقت سابق، بتوقيف الأشخاص الخمسة، ومن بينهم رئيسا بلديتي “سور” “سعيد نارين”، و”سيلون” “يوكسل بوداكجي”، بسبب تصريحات سابقة لهم طالبوا فيها بـ”حكم ذاتي”، وبدأت تحقيقاتها معهم.

وفي إطار التحقيقات أخذت النيابة العامة أقوال المتهمين الخمسة، وقامت بإحالتهم، في وقت متأخر أمس، إلى المحكمة مطالبة باعتقالهم، وبالفعل قضت المحكمة باعتقالهم موجّهة لهم تهمة “زعزعة وحدة أراضي البلاد”.

إلى ذلك، تواصل السلطات البحث عن أربعة مشتبهين آخرين في إطار التحقيقات ذاتها.