“داوود أوغلو”: تسعى جهات لتكون تركيا أسيرة مشاكل داخلية لوقوفها مع المظلومين

تحرير، تركيا بوست

تعهد رئيس الوزراء التركي "أحمد داوود أوغلو"، أمس، بمواصلة وقوف بلاده إلى جانب المظلومين في كل مكان، مؤكداً أن حماية المظلومين وفعل الخير هو دَين أخلاقي وسياسي، قائلاً: "مهما فعلوا فلن نترك هذا الدين.. ولن نحيد عن هذا الطريق".

جاء ذلك في كلمة له أمام حشد كبير من المواطنين الأتراك، في مراسم افتتاح مجموعة من المشاريع في ولاية "قيصري" وسط تركيا. وأشار "داوود أوغلو" إلى وجود جهات -لم يسمها- تسعى لتكون تركيا المدافعةُ عن المظلومين أسيرةَ مشاكل داخلية؛ حتى لا تتمكن من النهوض، مؤكداً أن بلاده والشعب التركي سيواصل وقوفه إلى جانب المظلومين بوجه الظالمين.

وأكد "داوود أوغلو" أن تركيا تملك رؤية في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ولها رؤية في مجال الطاقة، لافتاً إلى أن الأخيرة تتمثل بمرور جميع كبريات خطوط الطاقة من تركيا، كما يوجد رؤية في مجال النقل، وفي المجالات كافة، مؤكداً أن بلاده تعتبر السابعة عالمياً في قطاع الزراعة والسياحة.

وأوضح "داوود أوغلو" أنهم يهدفون لتمثيل تركيا في صف الدول المتقدمة، مشدداً أن أبناء تركيا وحدهم هم الذين يصنعون القرار في هذا البلد.

المصدر: الأناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا