الأمن التركي يوقف 35 مشتبها بالإرهاب في خمس ولايات

أوقف الأمن التركي، اليوم الثلاثاء، 7 مشتبه بهم، في قضاء "شمدينلي"، بولاية هكاري، جنوبي شرقي البلاد، على خلفية استشهاد الرقيب، "ضياء سارب كايا"، في وقت سابق اليوم الثلاثاء. وأفاد مراسل الأناضول، أن قوات مشتركة من الجيش، وقوات الأمن، والقوات الخاصة، نفذت عملية أمنية موسعة، بدعم مروحية، على عدة مواقع في "شمدينلي"، وأوقفت خلالها 7 مشتبه بهم. (YAKUP BAY - Anadolu Ajansı)

ألقت فِرَق الأمن التركية القبض على 35 مشتبها به، من خلال عملياتها ضد منظمات “داعش” و”بي كا كا” و”جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري” الإرهابية، في 5 ولايات تركية، اليوم الثلاثاء.

 وكانت فرق الأمن التركية ألقت القبض على 35 شخصا، بتهمة الانتماء إلى منظمات إرهابية في ولاية “ألازيغ”، و”أرضروم”، و”ملاطية”، و”وان”، و”موش” من خلال عمليات أمنية متزامنة.

وكانت رئاسة الوزراء التركية أعلنت أمس الأثنين، توقيف 1050 شخصا خلال الأسبوع الجاري، خلال الحملة الأمنية الواسعة ضد المنظمات الإرهابية في مقدمتها “داعش” و”بي كا كا” و”جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري”، في 34 ولاية.

كما اعتقلت قوات الأمن  7 مشتبها بهم، في قضاء “شمدينلي”، بولاية هكاري، جنوبي شرقي البلاد، على خلفية استشهاد الرقيب، “ضياء سارب كايا”، في وقت سابق من نفس اليوم.

وأفادت الأنباء، أن قوات مشتركة من الجيش، وقوات الأمن، والقوات الخاصة، نفّذت عملية أمنية موسّعة، بدعم مروحية، على عدة مواقع في “شمدينلي”، وأوقفت خلالها 7 أشخاص مشتبها بهم.

ويؤكّد بيان صادر عن مركز التنسيق برئاسة الوزراء، أن العمليات ضد المنظمات الإرهابية التي تستهدف الأمن القومي للبلاد، وقوات الأمن، وتهدّد سلامة المواطنين المدنيين، متواصلة داخل البلاد وخارج الحدود“.

وشهدت تركيا، في الأيام القليلة الماضية، هجمات من جانب تنظيمي “داعش” و”بي كا كا” الإهاربية، أسفرت عن سقوط عدد من رجال الأمن الأتراك، وردّت تركيا، الجمعة، ثم الأحد الماضيين بقصف استهدف مواقع التنظيمين في شمال العراق وسوريا، إضافة إلى عمليات أمنية أسفرت عن توقيف 1050 مشتبها به، حتى أمس الأثنين.