الرئيس التركي يحذر إسرائيل من القيام بعملية برية في غزة

حذر الرئيس التركي، "عبد الله غل"، إسرائيل من اللجوء إلى القيام بعملية برية في غزة، مشيرا أنها ستفضي إلى تطورات، وتصعيد خطير، وتزرع بذور الكراهية في المنطقة، داعيا إياها إلى وقف الهجمات الجوية على القطاع.

وقال "غل"، خلال إجابته على أسئلة الصحفيين، عقب خروجه من صلاة الجمعة، في أحد مساجد العاصمة، أنقرة: "ما يجري في غزة يحدث أمام أنظار الإنسانية كلها، هذا التصعيد الذي لا ينتهي قد يخلق فوضى عارمة في منطقتنا، لذلك أدعو الجميع للقيام بما في وسعهم لوقف الهجمات".

وفي بيان نشر على الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية التركية، دعا "غل"، الأطراف إلى العودة، إلى شروط وقف إطلاق النار عام (2012)، مشددا على ضرورة بذل الجهود لاستئناف مفاوضات السلام، بما يكفل حقوق الشعب الفلسطيني، التي لا يمكن التنازل عنها، والسماح فورا بوصول المساعدات إلى غزة.

وتطرق البيان إلى آخر التطورات في العراق، وسوريا، وأوكرانيا، وأفغانستان، وجاء فيه: "تربطنا مع الشعوب الواقعة ضحية هذه الاشتباكات روابط إنسانية، وثقافية، وتاريخية، ومن بينهم إخوتنا التركمان في العراق وسوريا، والتتار في القرم"، داعيا إلى توفير الشروط اللازمة لاستئناف العملية السياسية في سوريا، لافتا أن مسألة اللاجئين السوريين باتت مأساة إنسانية تنتظر الحل.

وعبر "غل"، عن أمله في الافراج عن الرهائن الأتراك في العراق، ودعا كافة الأطراف السياسية في العراق، للتضحية من أجل تشكيل حكومة جديدة، بأسرع وقت، مضيفا: "يجب إعطاء أولوية لتحقيق الوحدة الوطنية، والتخلي عن المقاربات المذهبية، والإثنية من قبل الجميع".

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا