نائب داود أوغلو: “كوباني” ذريعة لإشعال التمرد في تركيا

تحرير-تركيا بوست

أكد نائب رئيس الوزراء التركي "بولنت أرينج" أن مسألة كوباني (عين العرب) هي الرغبة في القيام بتمرد، وأوضح أن التمرد لن يوفقوا في تحقيقه بعد الآن، قائلاً: "سنقلب الدنيا على رؤوسهم".

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال زيارته لوالي "أدي يمان" شرقي تركيا، تعقيباً على أحداث العنف التي جرت في تركيا بذريعة الإحتجاج على تقدم تنظيم "داعش" في "عين العرب"، حيث حمل "أرينج" حزب الشعوب الديمقراطي ذو الغالبية الكردية مسؤولية تلك الأحداث، متسائلاً: "هل الحزن على ما يحدث في كوباني يبرر تحويل الميادين إلى ساحات حرب".

ولفت "أرينج" أن عدم المبالاة بمناطق كثيرة هاجمتها "داعش" والتركيز على عين العرب أمر يدعو للريبة، وأشار إلى أنه لا يوجد مدنيين في المدينة، حيث استقبلت تركيا حوالي 200 ألف لاجئ سوري كردي.

 وأوضح "أرينج" أن هناك عناصر من وحدات الحماية الشعبية يقاتلون في المدينة، يريدون الفرار إلى تركيا، إذ يصلهم الدعم الذي كانوا ينتظرونه من مقاتلي الجبال (مقاتلي منظمة بي كا كا)  الذين بدورهم تذرعوا بأن اختصاصهم القتال في الجبال فقط ولا يمكنهم  القتال في "كوباني"، مضيفاً: "طبعاً القتال في الجبال سهل والهجوم على الشرطة والجيش والمعلمين والقضاة وخطف الأشخاص سهل أيضاً".

المصدر: الأناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا