المشاغبون في تركيا يسرقون 20 قطعة أثرية

أفاد "عمر جليك" وزير الثقافة والسياحة التركي أن نحو 20 قطعة من مقتنيات متحف "ضياء غوك ألب" بولاية "ديار بكر" -جنوب شرق تركيا- تعرضت للسرقة، خلال أحداث الشغب التي شهدتها الولاية بذريعة الاحتجاج على هجمات تنظيم الدولة "داعش" ضد مدينة "عين العرب- كوباني" السورية، ذات الغالبية الكردية.

وأردف "جليك" أن مبنى المتحف خُرّب تماماً، وجرى إحراق عدد كبير من الكتب التي يحويها، وفق بيان صادر عن وزارة الثقافة والسياحة -تضمن بعض المعلومات التي أعلنها الوزير عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"- حول الأضرار التي خلفتها الأحداث الأخيرة منذ الثلاثاء الماضي. 
لافتاً إلى أن "مكتبة الشعب" في ولاية "سيعرت" باتت غير قابلة للاستخدام جراء الزجاجات الحارقة، التي أدت إلى اشتعال النيران فيها، وإحراق الأرشيف، والكتب، والأثاث، وأجهزة الكمبيوتر، في قسمي الأطفال، والمعاقين، بالطابق الأرضي للمكتبة. مشيراً إلى إحراق مركز "فارتو" الثقافي، بولاية "موش"؛ حيث لحقت به أضرار كبيرة، واصفًا الذي قاموا بهذه الاعتداءات بـ"الهمجيين".

يشار إلى أن حصيلة قتلى أعمال الشغب -التي تخللت مظاهرات غير مرخصة، في عدة مدن تركية، بذريعة الاحتجاج على هجمات تنظيم الدولة "داعش" الإرهابي على "عين العرب- كوباني"- بلغت 33 شخصاً حتى الآن.

المصدر: الأناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا