غورمز: الأزمات في العالم الإسلامي وصلت لأبعاد خطيرة

قال "محمد غورمز" رئيس الشؤون الدينية التركية، إن "ما يشهده العالم الإسلامي منذ فترة من أزمات وتوترات عسكرية وسياسية، وصراعات، وصلت لأبعاد خطيرة لا يمكن تداركها فيما بعد، وباتت تهدد أمنه وسلامته"

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها المسؤول الديني التركي، أمس الأربعاء، عقب مشاركته في حفل إفطار جماعي تقليدي، في العاصمة التركية أنقر، بحضور سفراء وقناصل عدد من الدول الإسلامية والعربية الممثلة في تركيا، والتي أكد فيها ضرورة مؤازرة وتقديم يد العون للمسلمين الذين يتعرضون لكافة أشكال القمع في مختلف أنحاء العالم.

وأوضح أن شهررمضان الكريم أصبح يأتي على المسلمين في السنوات الأخيرة "وهم في حالة كبيرة من الحزن والانكسار والتشرذم التي لم يشهدها العالم الإسامي بهذا الشكل"، متضرعا إلى الله أن يكون رمضان هذا العام نهاية لأحزان المسلمين كافة.

وتابع قائلا: "ولقد زاد حزننا مؤخرا بسبب الهجمات التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة ضد الأبرياء من المواطنين"، مشيرا إلى أن "العالم الإسلامي بات متشرذما بحيث أصبحت كل دولة بها ما يكفيها، وليس لديها الوقت لتنشغل بأمر المسلمين الآخرين بعد أن نجحت بعض الجهات في زعزعة استقرار دوله".

وذكر أن كل هذه الأمور "جاءت نتيجة الفقر والعوز والجهل والحق الكراهية، ونتيجة تأجيج البعض لنيران الصراع المذهبي والطائفي داخل العالم الإسلامي التي لن ينكوي بها سوى المسلمون وستتسبب في ضعفهم أكثر مما هم عليه من ضعف ووهن".

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا