“داوود أوغلو”: اتهامنا بالصمت حيال المجازر محض افتراء!

استنكر رئيس الوزراء التركي "أحمد داوود أوغلو" من يتهمون تركيا بالصمت حيال المجازر والمذابح، مضيفاً: "من يتهموننا بالصمت حيال المذابح والمجازر من خلال الإيحاء بأن هناك نوعاً من التعاون بين تركيا وتنظيم الدولة "داعش"، مجرد مفترين يختلقون الافتراءات بحقنا"، جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها رئيس الوزراء التركي، مساء أمس الجمعة، خلال لقاء جمعه بممثلي منظمات المجتمع المدني التركي، في ولاية "ملاطية" وسط تركيا، أكد فيه على ضرورة إيمان الأتراك بقوتهم ودورهم الكبير الذي لعبوه على مدار التاريخ. 

وأوضح "داوود أوغلو": "دأبنا أن نغرس في كل مواطن تركي حقيقة مفادها: أننا قمنا بدور الفاعل في الماضي، وسنكون كذلك مستقبلاً، ولن يستطيع أي شخص أن يجعلنا فعلاً مجهولاً، أو أن يقصر دورنا على المواقف السلبية، الجميع من حقهم أن ينتقدونا، لكن لا أحد يجرؤ أن يقول لنا "أنتم جزء من لعبتي"! ". مضيفاً: إن "الجمهورية التركية وشعبها دائماً ما يتخذون مواقف إيجابية، لا يقفون موقف المتفرج حيال أي ظلم يتعرض له آخرون، نحن لدينا ثقة بأنفسنا، ولقد استطعنا على مدار 12 عاماً، تحقيق ثورات في مختلف المجالات، ونقلنا البلاد نقلة كبيرة في المحافل الدولية". 

وأشاد "داوود أوغلو" بأهالي ولاية "ملاطية" لعدم انجرارهم للأحداث الأخيرة التي شهدتها بعض الولايات التركية الأخرى، وأدت إلى وقوع قتلى وجرحى، موضحاً: "على الشعب التركي أن يأخذ من الأتراك والأكراد الموجودين في "ملاطية" نموذجاً في الوحدة والسلام، وعلينا أن نحافظ على روح الأخوة بيننا"، مشدداً على أهمية الدور الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني المختلفة في إضفاء روح التعاون والمحبة على المجتمع.

المصدر: الأناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا