داود أوغلو: الحياد في قضية فلسطين دعم للاحتلال الإسرائيلي

انتقد وزير الخارجية التركي، "أحمد داود أوغلو" تصريحات "أكمل الدين إحسان أوغلو"، المرشح الرئاسي التوافقي لحزبي المعارضة "الشعب الجمهوري"، و"الحركة القومية"، بأنه يقف على الحياد في القضية الفلسطينية.

وقال وزير الخارجية: "من يقف على الحياد في قضية فلسطين فهو مع الاحتلال الإسرائيلي، وأنه من الممكن قبول وقوف "إحسان أوغلو" على الحياد في الخلافات بين حركتي حماس، وفتح، ولكن لا يمكن الوقوف على الحياد في قضية فلسطين، خاصة أن التصريحات جاءت من إحسان أوغلو، الرئيس السابق لمنظمة التعاون الإسلامي، التي أسست من أجل القدس".

وأكد "داود أوغلو"، "أنه من غير الممكن أن تبقى تركيا غير مبالية تجاه ما تتعرض له مدينة غزة من قصف إسرائيلي منذ أيام".

وأوضح "داود أوغلو"، خلال لقاء تلفزيوني مع إحدى القنوات المحلية، أن "بلاده وقفت دائما مع قضية فلسطين، وبذلت جهدا كبيرا في سبيل أن يحصل الشعب الفلسطيني، على حقوقه كاملة، لافتا أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الأمريكي "جون كيري"، ورئيس منظمة التعاون الإسلامي "إياد مدني".

وأضاف "داود أوغلو"، أنه "تباحث مع "كيري" حول الهجمات التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، وأنه اتفق مع رئيس منظمة التعاون الإسلامي على عقد اجتماع عاجل للجنة التنفيذية للمنظمة، بعد غد الخميس، لمناقشة التطورات الجارية في غزة".

وأوضح "داود أوغلو"، أن تركيا، وحكومة حزب "العدالة والتنمية"، لم تبخل بجهد في سبيل توصل الفلسطينيين إلى اتفاق، وإنهاء الصراعات الداخلية بينهم، قائلا: "عندما تقع منطقة جغرافية، تعتبر من التاريخ الإسلامي والثقافي لنا، تحت الاحتلال، لا يمكن أن نكون على الحياد، فنحن منحازون، والطرف الذي ننحاز إليه معروف، وهو الشعب الفلسطيني".

وأشار الوزير التركي أنه تحدث مع "خالد مشعل" رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ودعاه إلى الوحدة بين جميع فئات الشعب الفلسطيني، وأكد له مواصلة دعمه للقضية الفلسطينية.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا