تركيا تسعى بدقة للإفراج عن الأتراك في العراق

ضمن مساعيها للأفراج عن الاتراك المحتجزين في شمال العراق، أفادت وزارة الخارجية التركية، في بيان، أصدرته يوم الجمعة 4/ تموز، أنَّ مساعي الإفراج عن الموظفين الأتراك العاملين في القنصلية التركية بالموصل، تجري بشكل دقيق، وأن الوزارة تبذل ما بوسعها، من أجل الإفراج، وعودة كافة المختطفين إلى تركيا.

وأشار البيان، إلى عودة السائقين الأتراك، الذين اختطفوا في 10 حزيران/يونيو الماضي، "إلى أرض الوطن، البارحة بصحة وعافية، بعد بذل جهودٍ حثيثة في هذا الإطار". لافتا: الى أن المساعدات الإنسانية مازالت مستمرة لـ "لإخوتنا التركمان وكافة أبناء الشعب العراقي المتضررين من الاشتباكات، من قبل هيئة الطوارئ والكوارث التركية، والهلال الأحمر التركي".

وكانت الخارجية التركية، قد أفادت في بيان لها في ١١ حزيران/يونيو الماضي، أن قوات من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)؛ هاجمت مقر القنصلية التركية في الموصل بشمال العراق، واحتجزت (٤٩) شخصاً رهينة، ونقلتهم إلى مكان غير معروف، لافتة أن القنصل من بين الرهائن. كما احتجز تنظيم (داعش)، في العاشر من حزيران/ يونيو الفائت (32) سائقاً تركياً في مدينة الموصل شمال العراق، وأطلق سراحهم أمس.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا