في مخيمات تركيا؛ دورات التدريب المهني للسوريات

لأجل واقع أفضل وللاعتماد على المهن والحرف اليدوية التي من الممكن العمل فيها داخل تركيا، تكتسب السوريات المشاركات في دورات التدريب المهني، التي تقام في مخيم "أونجوبينار"، للاجئين السوريين، في ولاية كليس جنوب تركيا، مهن ومهارات مختلفة، في محاولة للتخلص من آثار الحرب وتداعياتها. هذا، وتعتبر مهن الحلاقة النسائية، وصناعة السجاد اليدوي، والتطريز، من أهم المهن التي تقبل السوريات، على تعلمها في أوقات الفراغ، والتي تساهم في نسيانهن ما شهدنه من آلام الحرب، وتتيح لهن إمكانية بيع المنتجات التي جادت بها عليهن مهاراتهن التي اكتسبنها. 

 

وقالت "سميراء أكشي" إحدى المعلمات في الدورات، التي تقام في المخيمات، "إنها تعلم السوريات تقنيات الحلاقة النسائية، وإن معظم النساء المشاركات في الدورة العلمية يأتين لتعلم فنون الماكياج، والتزيين، والاكسسوارات، وللمشاركة في نشاطات اجتماعية تخفف الضغط المتراكم بسبب الأزمة التي تعيشها بلادهن". فيما أعربت "ولاء حنضل"، التي وصلت إلى ولاية "كليس"، من مدينة حلب شمال سوريا قبل سنتين من الآن، عن سعادتها بتلك النشاطات الاجتماعية، مشيرة إلى أنها تعلمت في المخيم صناعة السجاد اليدوي، والحلاقة النسائية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا