الأهالي يستقبلون ابناءهم المفرج عنهم من “داعش”

بعد ان الافراج عنهم سالمين من قبل مسلحي تنظيم "داعش" في العراق، استقبل أهالي قرية "دوروكلو"، التابعة لولاية "شرناق"، جنوب شرقي تركيا، بفرحة عارمة، أربعة من سائقي الشاحنات، الذين أفرج عنهم، تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، أمس، بعد احتجازهم في مدينة الموصل العراقية. وكان قد وصل السائقون الأربعة إلى قريتهم ليلة الجمعة، حيث نظم الأهالي حفلا خاصا في ميدان القرية لاستقبالهم، تخلله عروضا موسيقية تقليدية، وإطلاق مفرقعات، وأعيرة نارية.

وقال السائق "رمضان شيمشك"، إنهم لم يتعرضوا لأي عنف، أو معاملة سيئة، خلال فترة احتجازهم مدة (23) يوما، مشيرا إلى أنهم احتجزوا بسبب ديون الشركة، التي يعملون لديها، على حد قوله. معربا عن شكره لكل من ساهم في إطلاق سراحهم، فيما قال زميله "صلاح الدين قره قان"، إنهم سيواصلون مهنتهم بعد قسط من الراحة، لكنهم لا يفكرون بالتوجه مرة أخرى إلى المكان الذي اختطفوا فيه.

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش)، احتجز في العاشر من حزيران/ يونيو الفائت (32) سائقاً تركياً في مدينة الموصل شمال العراق، وأطلق سراحهم أمس. وبذلت الحكومة التركية جهودا كبيرة ومتواصلة في سبيل الافراج عنهم سالمين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا