مسيرة السلام الداخلي تتقدم في تركيا

 

تستمر الحكومة التركية بجهودها لاقرار قانون "الامن والسلم الداخلي" وحول هذا الموضوع قال نائب رئيس الوزراء التركي "بشير أطالاي" بأن "مسيرة السلام الداخلي تتقدم بشكل جيد"، مبيناً إلى أنهم يمضون قدماً نحو الصفحة النهائية للحل. وأضاف أطالاي في تصريحات ادلى بها للصحفيين؛ بأن مشروع القرار المطروح على مجلس الأمة التركي الكبير (البرلمان)؛ يقدم إطاراً عاماً لإدخال مؤسسات الدولة إلى مسيرة السلام؛ وتحضير الأرضية القانونية للسماح بذلك، كما أنه سيشكل الأساس لخارطة طريق مرتقبة ستنص على خطوات عملية وملموسة في هذا الاتجاه.
وكانت مسيرة السلام الداخلي انطلقت في تركيا قبل نحو عام ونصف؛ من خلال مفاوضات غير مباشرة بين الحكومة التركية و"عبد الله أوجلان" – زعيم المنظمة المعتقل مدى الحياة في جزيرة "إمرالي" ببحر مرمرة منذ عام 1990 – وذلك بوساطة حزب السلام والديمقراطية (حزب غالبية أعضائه من الأكراد)، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي.

وشملت المرحلة الأولى من العملية: وقف عمليات منظمة "بي كا كا" الإرهابية، وانسحاب عناصرها خارج الحدود التركية، وقد قطعت هذه المرحلة أشواطاً ملحوظة، فيما تتضمن المرحلة الثانية عدداً من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولاً إلى مرحلة مساعدة أعضاء المنظمة الراغبين بالعودة إلى البلاد، والذين لم يتورطوا في جرائم ملموسة؛ على العودة، والانخراط في المجتمع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا