تركيا تحذر من الانسياق وراء الأخبار المغلوطة بشأن مختطفيها بالموصل

ناشدت وزارة الخارجية التركية، الرأي العام في البلاد، عدم الاكتراث بأي تصريحات غير رسمية تصدر بشأن المواطنين الأتراك، المختطفين في مدينة الموصل العراقية.

وذكر بيان صدر عن الوزارة التركية، اليوم الثلاثاء، أن العديد من وسائل الإعلام التركية المرئية والمقروءة، فضلا عن وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، تناقلت في الآونة الأخيرة، عدة أخبار مغلوطة، وغير حقيقة، بشأن المختطفين الأتراك بالموصل.

وأوضح البيان أن "هذه الأخبار بما تتضمنه من معلومات متضاربة، وغير حقيقية، بشأن عودة هؤلاء المواطنين إلى تركيا، من شأنها الإضرار بالجهود المبذولة، بشكل حساس للغاية، من قبل المؤسسات المعنية، لإطلاق سراح المختطفين"، مطالبا الأتراك عدم الاكتراث بمثل هذه الأخبار على الإطلاق.

وأشار البيان إلى أن وزارة الخارجية تقوم بين الحين، والآخر وبشكل منتظم بإطلاع الرأي العام التركي، على آخر التطورات في هذا الشأن.

وكانت الخارجية التركية، قد أفادت في بيان لها في ١١ حزيران/يونيو الماضي، أن قوات من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)؛ هاجمت مقر القنصلية التركية في الموصل بشمال العراق، واحتجزت (٤٩) شخصاً رهينة، ونقلتهم إلى مكان غير معروف، لافتة أن القنصل من بين الرهائن.

كما احتجز تنظيم (داعش)، في العاشر من حزيران/ يونيو الفائت (32) سائقاً تركياً، في مدينة الموصل شمال العراق، وأطلق سراحهم يوم 3 يوليو/تموز الجاري.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا