بعد 6 سنوات.. أسرة تركية تلتقي ابنها المختطف على يد “بي كاكا” الإرهابية

بعد 6 سنوات.. أسرة تركية تلتقي ابنها المختطف على يد
بعد 6 سنوات.. أسرة تركية تلتقي ابنها المختطف على يد "بي كاكا" الإرهابية

بعد 6 سنوات.. أسرة تركية تلتقي ابنها المختطف على يد “بي كاكا” الإرهابية

ترك بوست

بعد 6 سنوات.. أسرة تركية تلتقي ابنها المختطف على يد “بي كاكا” الإرهابية

تمكنت أسرة “جوشقون” التركية، من لقاء ابنها المختطف منذ 6 سنوات، بعد مشاركتها في اعتصام الأمهات أمام فرع حزب “الشعوب الديمقراطي” في ولاية ديار بكر جنوب شرقي البلاد.

وفي سبتمبر/أيلول 2019 وصلت عائلة “جوشقون” من ولاية أرضروم (شمال شرق) إلى ديار بكر، للمشاركة في اعتصام الأمهات أمام مقر فرع حزب “الشعوب الديمقراطي”، للمطالبة باسترجاع ابنهم إبراهيم.

واختطف إبراهيم قبل 6 سنوات، حينما كان في الـ 19 من عمره، وتم اقتياده إلى صفوف “بي كا كا” الإرهابية.

وعقب جهود الإقناع من قبل وزارة الداخلية التركية، سلم إبراهيم نفسه للقوات الأمنية في تركيا، أمس الاثنين، في معبر “خابور” الفاصل بين ولاية شرناق التركية وإقليم شمالي العراق.

وتلقت أسرة “جوشقون” نبأ عودة ابنها، وتوجهت بعد ذلك إلى شعبة مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية الأمن في “ديار بكر”، التي كانت تأخذ إفادته.

ومنذ 3 سبتمبر/ أيلول 2019، تواصل الأمهات اعتصامهن أمام مقر الحزب بالولاية (جنوب شرق)، حيث يحملنه مسؤولية اختطاف أبنائهن، والزج بهم في صفوف “بي كا كا”.

وعبّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن دعمه للأمهات المعتصمات في أكثر من مناسبة، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين وأفراد من كافة فئات المجتمع التركي.

وحظي الاعتصام أيضا بدعم “جمعية أمهات سريبرينيتسا” في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا الأمهات المعتصمات.

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا