تركيا.. منتدى “تي آر تي وورلد” يخصص ندوة لمناقشة ملف خاشقجي

تركيا.. منتدى
تركيا.. منتدى "تي آر تي وورلد" يخصص ندوة لمناقشة ملف خاشقجي

تركيا.. منتدى “تي آر تي وورلد” يخصص ندوة لمناقشة ملف خاشقجي

ترك بوست

تركيا.. منتدى “تي آر تي وورلد” يخصص ندوة لمناقشة ملف خاشقجي

خصص منتدى “تي آر تي وورلد” التركي الذي ينظم هذا العام في الوسط الافتراضي، ندوة لمناقشة جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وشارك في الندوة، المقررة الخاصة للأمم المتحدة حول الإعدامات خارج نطاق القانون، أغنيس كالامار، ومستشار رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، ياسين أقطاي.

وفي كلمتها قالت كالامار، إن قضية الكشف عن مقتل جمال خاشقجي في السعودية تدور خلف الأبواب المغلقة، مبينة أن الجهات السعودية المعنية لم تكشف بعد عن هويات المجرمين.

وأضافت المقررة الأممية أن المسار القضائي السعودي يتعارض مع مبادئ مسؤولية الدولة، والقانون الدولي، والعديد من المعاهدات الدولية.

وأوضحت أنه حتى وإن أغلقت السعودية القضية، فإن الإعلام والحكومة التركية يمكن أن يتوليا دورا في الكشف عن الحقائق.

وأكدت إمكانية الكشف عن هويات المسؤولين عن مقتل خاشقجي عبر التدابير السياسية والدبلوماسية والمالية للمجتمع الدولي.

بدوره قال مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، ياسين أقطاي، إن جمال خاشقجي كان دوما صحافيا يسعى وراء الحقيقة، ومهتما بتطوير الديمقراطية في العالم العربي وخصوصا في بلده السعودية.

وأكد أن تركيا لن توقف البحث عن المسؤولين عن مقتل خاشقجي، موضحا أن لتركيا الصلاحية في التحري عن القضية بسبب وقوع الجريمة داخل أراضيها.

ويوافق يوم غد الجمعة ذكرى مرور عامين على جريمة قتل خاشقجي في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، مع اتهامات تنفيها الرياض بأن ولي العهد محمد بن سلمان، هو من أصدر أمر اغتياله.

وفي 7 سبتمبر/ أيلول المنصرم، تراجعت المحكمة الجزائية بالرياض بشكل نهائي، عن أحكام إعدام صدرت بحق مدانين في مقتل خاشقجي، مكتفية بسجن 8 بمدد متفاوتة بين 20 و10 و7 سنوات.

وفي مارس/ آذار 2020، أصدرت النيابة العامة التركية، لائحة اتهام بحق 18 شخصا مشتبها فيه بالقضية، وانطلقت بعدها بنحو أربعة أشهر، أولى جلسات القضاء التركي لمحاكمتهم غيابيا.

وحمل تقرير من 101 صفحة نشرته المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، صيف 2019، السعودية المسؤولية عن قتل خاشقجي “عمدا”، مشيرا إلى وجود أدلة موثقة من أجل التحقيق مع مسؤولين كبار، بينهم ابن سلمان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا