قبرص التركية: نؤيد اتفاقا على أساس المساواة السيادية بالجزيرة

قبرص التركية: نؤيد اتفاقا على أساس المساواة السيادية بالجزيرة
قبرص التركية: نؤيد اتفاقا على أساس المساواة السيادية بالجزيرة

قبرص التركية: نؤيد اتفاقا على أساس المساواة السيادية بالجزيرة

ترك بوست

قبرص التركية: نؤيد اتفاقا على أساس المساواة السيادية بالجزيرة

قال رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار، إنهم يؤيدون اتفاقًا قائما على أساس المساواة السيادية في الجزيرة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، عقب لقاء جمعهما، الثلاثاء.

وأشار تتار إلى أنهم قادوا نضالًا لسنوات من أجل السيادة في جزيرة قبرص.

وأضاف: “نؤيد اتفاقًا على أساس المساواة في السيادة في قبرص، على ضوء التطورات في شرقي البحر المتوسط، وفي الماضي كانت تجرى عملية التفاوض بشأن المساواة السياسية من أجل اتفاق على أساس فيدرالي”.

وأردف: “لم يعد الاتفاق على أساس فيدرالي يمنح الأمل، لأنه في حال النظر إلى محتوى مثل هذه الاتفاقية، نرى شراكة مع الروم ومشاكل داخل هذه الشراكة، وبقاء شعب قبرص التركية ضحية، وأمورا خطيرة”.

وأكد أن إعلان تركيا عدم تخليها عن حقوقها في الضمانة يمنح الراحة لجمهورية شمال قبرص التركية.

من جانبه، شدد نائب الرئيس التركي على أن ممارسة جمهورية شمال قبرص التركية لحقوقها السيادية مهم للغاية.

ومنذ عام 1974، تعاني جزيرة قبرص من انقسام بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

وتتركز المفاوضات حول ستة محاور رئيسة، هي: الاقتصاد، وشؤون الاتحاد الأوروبي، والملكيات، وتقاسم السلطة (الإدارة)، والأراضي، والأمن والضمانات.

ويطالب الجانب القبرصي التركي ببقاء الضمانات الحالية حتى بعد التوصل إلى حل في الجزيرة، ويؤكد أن التواجد (العسكري) التركي فيها شرط لا غنى عنه بالنسبة إليه، وهو ما يرفضه الجانب الرومي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا