نيوزيلندا.. تركي نجا من هجوم المسجدين يروي تفاصيل مواجهته القاتل في المحكمة

نيوزيلندا.. تركي نجا من هجوم المسجدين يروي تفاصيل مواجهته القاتل في المحكمة
نيوزيلندا.. تركي نجا من هجوم المسجدين يروي تفاصيل مواجهته القاتل في المحكمة

نيوزيلندا.. تركي نجا من هجوم المسجدين يروي تفاصيل مواجهته القاتل في المحكمة

ترك بوست

نيوزيلندا.. تركي نجا من هجوم المسجدين يروي تفاصيل مواجهته القاتل في المحكمة

روى المواطن التركي، تمال أطاتشوجوغو، أحد الناجين من هجوم المسجدين الإرهابي في نيوزيلندا، تفاصيل مواجهته منفذ الهجوم، برينتون تارانت، داخل المحكمة المختصة بالحكم عليه.

وفي حديث صحفي، قال ” أطاتشوجوغو” إنه أصيب بـ 9 طلقات رصاص في الهجوم الإرهابي الذي شهدته نيوزيلندا، خلال مارس/آذار 2019.

وأوضح أنه واجه منفذ الهجوم، الاثنين الماضي، أول أيام جلسات النطق بالحكم والاستماع لروايات وشهادات أهالي الضحايا والناجين.

وأشار إلى أنه تطرّق في كلمته التي ألقاها داخل قاعة المحكمة، مواجهاً ” تارانت”، إلى التهديدات التي أطلقها الأخير، قبل تنفيذ العملية، حول تركيا ومسجد آيا صوفيا.

وفي بيان نشره قبل تنفيذ العملية الإرهابية، هاجم ” تارانت” تركيا، ووجود المسلمين في الشطر الأوروبي من البلاد، وقال: “نحن قادمون إلى القسطنطينية، وسنهدم كل المساجد والمآذن في المدينة، و آيا صوفيا ستتحرر من المآذن وستكون القسطنطينية بحق ملكا مسيحيا من جديد”.

وأفاد “أطاتشوجوغو” أنه ردّ في كلمته داخل المحكمة، على التهم والتهديدات التي وجهها ” تارانت” ضد بلاده ومسجد آيا صوفيا.

وأضاف أنه أكد لمنفّذ الهجوم، بأنه “تركيّ عنيد” لم ينجح القاتل في إلحاق الضرر به، مشدداً على أنه سيكافح طيلة حياته للتغلّب على ما تركه الهجوم لديه من آثار.

وتواصل المحكمة العليا في نيوزيلندا، منذ الإثنين، الاستماع لروايات وشهادات أهالي الضحايا والناجين، في جلسات النطق بالحكم والمقرر استمرارها لمدة 4 أيام.

وفي 15 مارس 2019، شهدت مدينة كرايس تشيرش مجزرة مروعة؛ حيث هاجم تارانت بأسلحة رشاشة المصلين في مسجدي “النور” و”لينوود”.

وأسفرت المجزرة التي بثها المنفذ مباشرة عبر حسابه على “فيسبوك”، عن مقتل 51 شخصًا بينهم تركي، وإصابة 49 آخرين، حسب أرقام رسمية.

وتم توجيه تهمة القتل إلى الأسترالي برينتون تارانت، الذي يعتنق أفكارا متطرفة حول “تفوق العرق الأبيض”.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا