أردوغان: لم نتخل عن أمانة شعبنا الموكلة لنا رغم تهديدات أشباه الضباع

أردوغان: لم نتخل عن أمانة شعبنا الموكلة لنا رغم تهديدات أشباه الضباع
أردوغان: لم نتخل عن أمانة شعبنا الموكلة لنا رغم تهديدات أشباه الضباع

أردوغان: لم نتخل عن أمانة شعبنا الموكلة لنا رغم تهديدات أشباه الضباع

ترك بوست

أردوغان: لم نتخل عن أمانة شعبنا الموكلة لنا رغم تهديدات أشباه الضباع

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنهم لم يتركوا أمانة الشعب التركي الموكله لهم لقمة سائغة لأشباه الضباع، رغم كل التحديات والتهديدات والهجمات الداخلية والخارجية التي تعرضوا لها خلال السنوات الـ19 الأخيرة.

جاء ذلك في كلمة له الخميس، خلال الاجتماع التقييمي والتشاوري لرؤساء بلديات حزب العدالة والتنمية، بالعاصمة أنقرة

وأشار أردوغان إلى أن حزب العدالة والتنمية يواصل نضاله بنفس عزيمة وحماس أول يوم تأسيسه، مضيفاً عليها تجربته طوال الأعوام الـ19 الأخيرة.

وبيّن أن حزب العدالة والتنمية يعتبر أكبر حزب سياسي في تركيا، حيث يبلغ عدد المنتمين إليه أكثر من 10 ملايين ونصف المليون عضو.

وأضاف أن الحزب العدالة يحتضن كل أفراد الشعب التركي البالغ عددهم 83 مليون نسمة، وحقق فوزاً في كل الانتخابات التي خاضها وبفارق كبير عن الأحزاب السياسية الأخرى المنافسة.

وأكد أنهم نقلوا تركيا من نجاح إلى نجاح خلال فترة قصيرة من عمر الحزب البالغ 19 عاماً، وكتبوا اسم الحزب بأحرف من ذهب في التاريخ السياسي للبلاد.

وتابع أنهم حققوا أكبر الاستثمارات في تاريخ الجمهورية التركية في المجال السياسي، والدبلوماسي، والطاقة، والدفاع، إنطلاقا بالعمل وفق مبدأ “الشعب أولا الوطن أولاً”.

وأردف “واجهنا العديد من المحن، من مقاومة مراكز الوصاية إلى محاولات الانقلاب، ومن الهجمات الإرهابية إلى الخيانات، لكننا لم نستسلم، ولم نتنازل أمام الابتزازات والتهديدات”.

وتابع ” بذلنا مزيداً من الجهد والعمل والمثابرة في خدمة شعبنا وليس من أجل المنصب والسلطة”.

وبيّن ” رغم تعرضنا لتحديات وتهديدات وهجمات داخلية وخارجية على مدى 19 عاما، إلا أننا لم نترك أمانة شعبنا الموكلة إلينا لقمة سائغة لأشباه الضباع”.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا