قبرص التركية تنتقد إدراج جارتها الرومية ببرنامج تدريب عسكري أمريكي

قبرص التركية تنتقد إدراج جارتها الرومية ببرنامج تدريب عسكري أمريكي

ترك بوست

قبرص التركية تنتقد إدراج جارتها الرومية ببرنامج تدريب عسكري أمريكي

انتقد رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية، أرسين تاتار، قرار الولايات المتحدة بإدراج الإدارة الرومية في جنوب قبرص ضمن برنامج التعليم والتدريب العسكري الدولي (IMET).

وأضاف في بيان صادر عنه، الخميس، أنه من الخطأ الاعتقاد بأن إدراج قبرص الرومية في برنامج “IMET “، سيكون رادعاً أمام تركيا وقبرص التركية للدفاع عن حقوقها.

وأردف: “مثل هذه الخطوات الخاطئة لن تحول بيننا وبين دفاعنا عن حقوقنا، إلا أنها تزيد من الموقف الحالي لقبرص الرومية، غير القابل للتصالح.”

وأشار “تاتار” إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرك جيداً وجود شعبين ودولتين ذات سيادة في جزيرة قبرص، لافتاً إلى أن من لا يتعاملون بالتساوي مع طرفي الجزيرة، يتناقضون مع مبادئ الأمم المتحدة حول قبرص، ويتعرضون لانتقاد القبارصة الأتراك.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن بلاده ستوفر تمويلا من أجل التدريب والتأهيل العسكري لإدارة قبرص الرومية في إطار العلاقات الأمنية بين الجانبين.

وتضمن مشروع قانون وافق عليه الكونغرس في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، رفع واشنطن حظر السلاح عن إدارة جنوب قبرص الرومية بموجب شروط وقيود معينة.

وكانت الولايات المتحدة فرضت حظر أسلحة على الجزيرة بأكملها عام 1987 بهدف منع حصول سباق تسلح فيها وتشجيع أطراف الجزيرة على التوصل إلى تسوية سلمية.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا