بعد كورونا.. “بلك” أنطاليا تستضيف بطولة ماكس رويال غولف 2020

بعد كورونا.. “بلك” أنطاليا تستضيف بطولة ماكس رويال غولف 2020

ترك بوست

بعد كورونا.. “بلك” أنطاليا تستضيف بطولة ماكس رويال غولف 2020

تستعد منطقة “بلك” بأنطاليا، مركز سياحة ورياضة الغولف في تركيا؛ لافتتاح موسمها الجديد في سبتمبر/ أيلول، من خلال 16 ملعبا للغولف تتوافر فيه كافة المعايير والمقاييس العالمية.

وتستضيف بساحاتها وملاعبها الخضراء آلاف السياح سنويًا من أوروبا وآسيا وأمريكا، ولكنها تشهد الآن أكثر الفترات هدوءا وركودا بسبب انتشار وباء كورونا.

وقد تم اتخاذ كافة التدابير الاحترازية من الوباء، لتقديم رياضة الغولف للضيوف والزائرين بشكل آمن، وذلك بعد اغلاق هذه الساحات منذ الأسبوع الثاني من شهر مارس/آذار الماضي.

ومع الاستعداد لاستقبال هواة الغولف اعتبارا من شهر سبتمبر/ أيلول، فمن المتوقع أن تعود المنطقة إلى سابق عهدها من الازدهار.

وفي تصريحات صحفية، قال جاهد شاهين رئيس نادي أنطاليا الرياضي للغولف، ورئيس اتحاد وكلاء ومنظمي سياحة الغولف الدولي في تركيا، إن أنطاليا تجذب الانتباه العالمي بما لديها من إمكانات، مثل مناخها الرائع وما بها من فنادق 5 نجوم، بالإضافة إلى ما تمتلكه من ساحات وملاعب ذات مقاييس عالمية.

وأضاف شاهين أن موسم الغولف يبدأ في شهر سبتمبر/أيلول، لتأتي شهور الصيف ويُقبل الكثيرون ممن يمارسون رياضة الغولف لقضاء عطلتهم.

وذكر أن هذه الساحات والملاعب تقدم خدماتها لرعاية هوايات السائحين الذين يقبلون لقضاء عطلتهم في المقام الأول.

وأشار شاهين إلى أنها ستقدم خدماتها لهواة رياضة الغولف اعتبارا من سبتمبر المقبل، وذلك مع استئناف الرحلات الجوية الدولية مرة أخرى.

وقال إنهم ينتظرون عودة فترات الرواج وأيام العمل النشطة مرة أخرى بحماس كبير.

– الخدمات الصحية المقدمة تعمل على تنمية روح الثقة

كما قال شاهين إنهم على اتصال مستمر مع نظرائهم في ألمانيا وإنجلترا وإيطاليا، وأن ساحات وملاعب الغولف هناك قد تم فتحها.

واستطرد “لقد استؤنفت الألعاب مرة أخرى حتى أن إنجلترا تتحدث عن كثافة في الإقبال عليها. وهذا يبين خطط التعايش والتكيف مع الوباء. وليس لدينا أدنى شك من أن عدد حالات الإصابة في تركيا اليوم مع الخدمات الصحية المقدمة سوف تخلق جوا من الثقة تجاهنا”.

وأفاد شاهين أنهم قد ركزوا على أعمال الدعاية الموجهة لهواة الغولف، للترويج وجلب أكبر عدد من الزوار المحتملين.

وأوضح أنهم قدموا جميع البيانات والمعلومات اللازمة حول كافة التدابير اللازمة تجاه وباء كورونا، وكذلك الساحات والملاعب والفنادق، بالإضافة إلى خدمات الألعاب الآمنة.

وأكد شاهين على أنهم حصلوا على تعليقات وآراء إيجابية من قبل الزائرين والسائحين الذين قدموا من قبل واستمروا بالاتصال معهم.

وتابع “لقد قام نحو 130 ألف زائر بلعب 550 ألف مباراة في العام الماضي، ونخطط هذا العام لاستقبال 50 بالمئة ممن فقدناهم من ضيوفنا وزائرينا. ومن الطبيعي أن نستطيع التغلب على هذا والقيام به على أكمل وجه، فنحن على أتم استعداد له. إذ إننا لدينا 16 ملعبا جميعها أماكن معروفة وذات مقاييس عالمية، ولهذا سيعمد زائرونا إلى اختيار “بلك” دائما.

– هواة الغولف لم يلغوا حجوزاتهم

وذكر جاهد شاهين أن المنطقة قد استضافت ممارسي رياضة الغولف من 30 دولة في الأعوام الماضية.

وأضاف أن غالبية مفضلي المنطقة هم من الألمان والبريطانيين.

واستطرد “لدينا زائرون من روسيا واليابان والصين، إلى جانب دول أوروبا. وننتظر هذا العام وللمرة الأولى مجموعات من ألمانيا، وسيتبعهم مجموعة من الزائرين البريطانيين. ولدينا ضيوف قاموا بتسجيل حجوزاتهم من قبل، ولم يقوموا بإلغائها”.

وصرح شاهين أن مباريات الغولف تلعب دورا فعالا في التعريف بالمنطقة، وأنهم قاموا باستعداداتهم لإقامة مباريات أخرى وفي مقدمتها مباريات بطولة الخطوط الجوية التركية المفتوحة.

وقال أنه تم التعاقد على ما يقرب من 100 حجز من ألمانيا وأوكرانيا والتشيك وبلغاريا، وذلك من أجل منافسات بطولة ماكس رويال غولف والمقرر إقامتها في شهر ديسمبر/ كانون الأول، وأنهم يأملون في الوصول إلى أعداد العام الماضي في أقرب وقت.

أشار شاهين إلى أن رياضة الغولف توفر ضمانا لمسافات التباعد الاجتماعي على الوجه الأمثل، لذا فقد دعا الجميع إلى ممارستها.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا