اردوغان يكمل عامه الثاني في النظام الرئاسي

اردوغان يكمل عامه الثاني في النظام الرئاسي

ترك بوست

اردوغان يكمل عامه الثاني في النظام الرئاسي

أكمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عامه الثاني في إدارة شؤون البلاد في ظل النظام الرئاسي، الذي بدأ فعليا مع انتخابات 24 حزيران/ يونيو 2018.

وعلى غرار العام الأول، كانت أجندة العام الثاني لأردوغان الذي يعتبر أول رئيس للجمهورية التركية في ظل النظام الرئاسي، حافلة بالأنشطة والفعاليات والمساعي الدؤوبة لتطوير البلاد والنهوض بها على كافة الأصعدة.

وأجرى أردوغان سلسلة من اللقاءات على المستويين الداخلي والخارجي خلال العام الثاني لرئاسته للجمهورية التركية، ومع تفشي فيروس كورونا في مارس/ آذار الماضي، واصل أنشطته من اسطنبول عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حيث عقد الاجتماعات وشارك في افتتاح العديد من المشاريع الحيوية.

– زيارات أردوغان الخارجية

لم يكتف الرئيس أردوغان بأنشطته الداخلية خلال العامين الماضيين، بل أجرى 24 زيارة خارجية للقاء نظرائه بغية تطوير العلاقات الثنائية وحل القضايا الاقليمية والدولية العالقة.

والدول التي زارها خلال العامين الماضيين، روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين واليابان والبوسنة والهرسك وأذربيجان وصربيا والمجر وقطر وبريطانيا واستراليا وماليزيا وتونس وألمانيا والجزائر وغامبيا والسنغال وأوكرانيا وباكستان وبلجيكا.

وأجرى الرئيس أردوغان لقاءات رسمية مع قادة وزعماء البلدان التي زارها، إلى جانب مشاركته في العديد من الاجتماعات والفعاليات والمؤتمرات الدولية.

– قمة مجموعة العشرين

وشارك أردوغان في قمة مجموعة العشرين الصناعية التي عقدت في مدينة أوساكا اليابانية يومي 28-29 يونيو 2019، حيث عقد على هامش القمة 10 لقاءات ثنائية مع نظرائه المشاركين في القمة.

وعقب القمة زار أردوغان مدينة كيوتو اليابانية وتجول في معرض يسرد آثاراً عائدة للامبراطورية العثمانية وافتتح كذلك معرض صور للمصور التركي الشهير آرا غولر.

وبعد ذلك انتقل إلى مدينة ناغويا والتقى هناك مع الجالية التركية.

واختتم أردوغان زيارته إلى اليابان بلقاء امبراطور البلاد نارو هيتو ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في العاصمة طوكيو.

– اجتماع الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة

ومن بين الزيارات الخارجية الهامة التي أجراها أردوغان، مشاركته في اجتماع الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي عقدت في مقرها بولاية نيويورك الأمريكية بين 21 إلى 25 سبتمبر/ ايلول 2019.

وألقى أردوغان خطابا في الجمعية العامة للامم المتحدة، حضره القادة والزعماء المشاركين في الاجتماع.

وعلى هامش الاجتماع، التقى أردوغان مع العديد من قادة وزعماء العالم، إلى جانب ممثلي الكثير من المنظمات المدنية والدولية.

وتلبية لدعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أجرى أردوغان زيارة عمل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، يومي 12-13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

– قمة زعماء حلف شمال الأطلسي (ناتو)

ويوم الرابع من ديسمبر/ كانون الأول، شارك أردوغان في قمة زعماء حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي جرت في العاصمة البريطانية لندن.

وأجرى الرئيس التركي على هامش القمة سلسلة لقاءات ثنائية مع قادة وزعماء الدول المشاركة، استهلها بقمة رباعية حول الملف السوري مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

كما التقى أردوغان في العاصمة البريطانية مع الجالية التركية والاسلامية المقيمة في لندن، وشارك في افتتاح مسجد كامبريدج.

– زياراته إلى روسيا

أجرى الرئيس أردوغان خلال العام الثاني من فترة رئاسته في ظل النظام الرئاسي الجديد، 3 زيارات رسمية إلى روسيا كانت أولها يوم 27 آب/ أغسطس 2019.

وخلال هذه الزيارة شارك أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في افتتاح معرض ماكس الدولي للطيران والفضاء.

وعقب المشاركة في الافتتاح، عقد الرئيس أردوغان اجتماعا ثنائيا مع نظيره الروسي، ومن ثم ترأسا اجتماع وفدي البلدين.

وتلبية لدعوة بوتين، أجرى أردوغان زيارته الثانية إلى روسيا، يوم 22 أكتوبر 2019، حيث اجتمع الزعيمان في مدينة سوتشي.

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي أعقب الاجتماع، صرح أردوغان أنه وقع اتفاقية مع نظيره بوتين، حول مكافحة الإرهاب والحفاظ على وحدة الأراضي السورية وعودة اللاجئين إلى ديارهم، ووصف تلك الاتفاقية بـ”التاريخية”.

ويوم الخامس من مارس/ آذار الماضي، أجرى أردوغان زيارته الثالثة إلى روسيا، حيث التقى ببوتين في الكرملين.

– المشاركة في افتتاح المشاريع الحيوية في صربيا

وبغية المشاركة في افتتاح عدد من المشاريع الحيوية التي نفذها مستثمرون أتراك، أجرى أردوغان زيارة رسمية إلى صربيا يومي 7-8 اكتوبر عام 2019.

وخلال الزيارة التقى أردوغان مع نظيره ألكسندر فوجيج، وترأسا معا اجتماع مجلس التعاون التركي الصربي رفيع المستوى.

وفي اليوم الثاني من الزيارة شارك أردوغان في قمة ثلاثية بين تركيا وصربيا والبوسنة، ضمنت إلى جانبه كلا من الرئيس الصربي فوجيج ورئيس المجلس الرئاسي للبوسنة والهرسك زليكو كومسيج والعضو البوسني في المجلس شفيق ظفروفيتش والعضو الصربي ميلوراد دوديك.

وفي ختام زيارته إلى صربيا، شارك أردوغان في وضع حجر الأساس لمشروع الطريق الدولي الذي سيصل صربيا بالبوسنة والهرسك.

– زياراته إلى أذربيجان

بهدف المشاركة في القمة السابعة لمجلس الدول الناطقة باللغة التركية، أجرى أردوغان زيارة رسمية إلى العاصمة الأذرية باكو يوم 14 أكتوبر 2019.

والتقى خلال الزيارة مع نظيره الأذري إلهام علييف، وشارك بعد ذلك في اجتماع مجلس الأعمال للدول الناطقة باللغة التركية، حيث ألقى خطابا أمام الحضور.

وفي اليوم التالي (15 أكتوبر)، شارك أردوغان في القمة السابعة لمجلس الدول الناطقة باللغة التركية، والتقى على هامش القمة مع نظرائه الأوزبكي شوكت ميرزيوييف والرئيس الأول لكازاخستان نورسلطان نازارباييف ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان.

ويوم 25 شباط/ فبراير الماضي، أجرى أردوغان زيارته الثانية إلى أذربيجان للمشاركة في اجتماع مجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين.

– أعمال المنتدى العالمي الأول للاجئين

وتوجه الرئيس التركي يوم 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019، إلى سويسرا في زيارة رسمية للمشاركة في أعمال المنتدى العالمي الأول للاجئين.

وعلى هامش المنتدى التقى أردوغان مع عدد من الزعماء المشاركين، وشارك في فعالية نظمتها رئاسة أتراك المهجر وذوي القربي التابعة للرئاسة التركية في مدينة جنيف السويسرية.

وشارك الرئيس التركي، في المنتدى بصفته رئيسا مشاركا له، تلبية لدعوة المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي.

– زيارته إلى ماليزيا

وللمشاركة في قمة كوالالمبور الاسلامية، غادر أردوغان تركيا يوم 18 ديسمبر 2019، متوجها إلى العاصمة الماليزية.

والتقى الرئيس التركي في كوالالمبور مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، ووقعا 15 اتفاقية تعاون بين البلدين في مجالات متعددة.

وخلال تواجده في كوالالمبور، التقى أردوغان مع ملك ماليزيا السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه.

وأجرى على هامش قمة كوالالمبور سلسلة لقاءات ثنائية مع القادة والزعماء المشاركين في القمة.

– زيارة برلين

تلبية لدعوة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، توجه الرئيس أردوغان إلى برلين يوم 19 يناير/ كانون الثاني 2020، للمشاركة في مؤتمر برلين الذي عُقد لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا.

وعلى هامش المؤتمر، التقى أردوغان مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، وكذلك مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

– ضيوف الرئيس أردوغان

واستقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عامه الثاني من رئاسته للجمهورية التركية في ظل النظام الرئاسي، العديد من القادة والزعماء.

ومن أبرز القادة الذين استضافهم أردوغان في تركيا، الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي والمولدوفي إيغور دودون والأوزبكي شوكت ميرزيوييف والأفغاني اشرف غني ورئيس غينيا بيساو عمرو أمبالو ورئيس المجلس الأوروبي تشارليس ميشيل.

وكذلك استضاف أردوغان في سبتمبر 2019، نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني في العاصمة أنقرة، التي احتضنت قمة ثلاثية لبحث الملف السوري.

ويوم 8 يناير/ كانون الثاني 2020، استقبل أردوغان نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والصربي ألكسندر فوجيج، لافتتاح مشروع السيل التركي الهادف لنقل الغاز الروسي إلى القارة الأوروبية عبر الأراضي التركية.

وكذلك استقبل الرئيس أردوغان عددا من قادة وزعماء البلدان الأخرى، أبرزهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الجورجي جورجي غاخاريا ورئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد ورئيس الوزراء التشيكي اندريا بابيس ورئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيفي كونتي ورئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف ورئيس وزراء اقليم شمال العراق مسرور بارزاني.

وكذلك استقبل أردوغان خلال العام الثاني من رئاسته للجمهورية التركية في ظل النظام الرئاسي، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج، 5 مرات في تركيا.

– اتصالات أردوغان الدبلوماسية

كما شهد العام الثاني من رئاسته لتركيا في ظل النظام الرئاسي، 217 اتصالا دبلوماسيا مع قادة وزعماء العديد من الدول حول العالم.

ومن أبرز الاتصالات الدبلوماسية التي أجراها أردوغان، 18 مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، و17 مكالمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، و15 اتصلا هاتفيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، و10 مع نظيره الأذري إلهام علييف و8 مكالمات مع الفرنسي إيمانويل ماكرون.

– المشاركة في الاجتماعات الدولية عبر تقنية الفيديو كونفرانس

وعقب تفشي فيروس كورونا الجديد في العالم، واصل أردوغان أنشطته ومشاركاته في الاجتماعات الدولية عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وفي هذا الإطار شارك أردوغان في القمة الرباعية التي عقدت يوم 17 مارس الماضي، بين تركيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

وكذلك شارك أردوغان عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في قمة مجموعة العشرين التي عقدت في العاصمة السعودية الرياض يوم 26 مارس الفائت.

ويوم 10 ابريل/ نيسان الماضي، شارك أردوغان عبر الفيديو كونفرانس، في القمة الطارئة لزعماء المجلس التركي التي احتضنتها العاصمة الأذرية باكو.

– زيارة 16 ولاية داخل البلاد

وعلى الصعيد الداخلي، أجرى أردوغان خلال آخر عام، زيارة إلى 16 ولاية تركية، حيث شارك خلال زياراته في العديد من الفعاليات وافتتح العديد من المشاريع التنموية والحيوية.

والولايات التي زارها أردوغان، بورصة وإزمير وأرتفين وريزة وطرابزون وموش وبتليس وقونية وسيواس وأسكي شهير وملاطيا وقيصري وشانلي أورفة وأدرنة وقوجة إيلي وقهرمان مرعش.

ومن أهم المشاريع التي افتتحها أردوغان خلال زياراته الداخلية، محطة ضخ خط أنابيب مشروع تاناب الناقل للغاز الأذري إلى أوروبا عبر الأراضي التركية.

وجرى افتتاح هذه المحطة في منطقة إبسالا التابعة لولاية أدرنة غربي البلاد، حين زارها يوم 30 نوفمبر العام الماضي.

وحضر الافتتاح آنذاك، الرئيس الأذري إلهام علييف ورئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف ومسؤولين آخرين من البوسنة والهرسك وشمال مقدونيا.

ويوم 27 ديسمبر الماضي أرجى أردوغان زيارة إلى ولاية قوجة إيلي، حيث شارك في حفل تعريف بالسيارة التركية المحلية الصنع التي ستدخل حيز الاستخدام في عام 2022.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا