“كوزتبه” رابع مدينة طبية تحتضنها إسطنبول

“كوزتبه” رابع مدينة طبية تحتضنها إسطنبول

ترك بوست

تشهد مدينة إسطنبول في أغسطس/ آب المقبل، افتتاح المرحلة الأولى من رابع مدنها الطبية.

وتبدأ مدينة “كوزتبة” الطبية اعتبارا من الشهر المذكور بتقديم خدماتها الطبية كواحدة من أحدث المشافي في البلاد.

ومن المخطط أن تقدم المدينة الطبية الرابعة من نوعها على مستوى إسطنبول، أفضل الخدمات الصحية ، وأن تكون مركزا طبيا في الجانب الآسيوي من المدينة.

وتؤدي المدن الطبية في إسطنبول التي أُنشئت في إطار مشاريع التحول الصحي، دورا نشطا في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد- 19)، وتقديم أجود الخدمات الطبية اللازمة للمواطنين والأجانب.

وتعتبر المدن الطبية، التي تتميز بجودة خدماتها، من بين المراكز القادرة على توفير حلول لأعقد المشاكل الصحية للمرضى في موقع واحد.

وفي إطار مشاريع المدن الطبية في إسطنبول التي يطلق عليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اسم “حلمي وحبي” تقدم حاليا ثلاث مدن طبية في إسطنبول، خدماتها الطبية للمواطنين والأجانب، بجودة مطابقة لأعلى المعايير العالمية.

ووفق الخطة التي وضعتها وزارة الصحة ستكون مدينة “كوزتبة” الطبية أحدى أبرز مراكز جراحة القلب والأوعية الدموية، ومعالجة الجلطات والسكتات الدماغية، وستقدم خدماتها الطبية بجودة عالية لما يقرب من 6-7 آلاف مريض يوميا.

وستحتوي المدينة الطبية على مهبط للطائرات، لنقل مرضى الطوارئ من خارج مدينة إسطنبول أو خارج البلاد إلى المستشفى.

كما تحتوي على ألف و431 موقفا للسيارات، منها 796 مفتوحة و635 مغلقة.

وأثناء بناء كتل المدينة الطبية جرى استخدام 385 من العوازل في إطار اتخاذ أعلى مستوى من الإجراءات الأمنية ضد مخاطر الزلازل المحتملة.

**هدفنا تقديم أفضل الخدمات

يقول مدير الصحة في ولاية إسطنبول البروفيسور الدكتور كمال ماميش أوغلو، إن المدن الطبية التي يجري تشييدها في تركيا توفر جميع أنواع الخدمات والعلاجات التي يحتاجها المرضى.

ويشير ماميش أوغلو، إلى أن مدينة “كوزتبه” الطبية، مصممة بشكل مثالي لتكون واحدة من أفضل المباني الصحية في العالم”.

ويضيف “كما أن جميع الأجهزة الطبية الموجودة في المدينة الطبية تعتبر من أفضل الأجهزة وجميعها وفق المعايير العالمية”.

ويلفت ماميش أوغلو، إلى أن المدن الطبية في تركيا “ستكون بيتا لأفضل الأطباء الأتراك الذين سيعملون من أجل تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى”.

**مساحة وطاقة استيعابية كبيرة

تحتوي مدينة “كوزتبة” التي من المقرر افتتاح 5 من كتلها السبعة، على 604 أسرة، و175 عيادة، و27 غرفة عمليات، و52 غرفة طوارئ، و80 وحدة عناية مركّزة.

وبعد اكتمال المرحلة الثانية من المدينة يوضح ماميش أوغلو، أن قدرتها الاستيعابية ستبلغ ألف و116 سريرا، و239 عيادة، و28 غرفة عمليات، و38 غرفة توليد، و52 غرفة طوارئ، و80 وحدة عناية مركزة”.

يشير إلى أن مدينة “كوزتبه” بكتلها السبعة ” أنشئت في منطقة مغلقة تبلغ مساحتها 245 ألفا و667 مترا مربعا، وسيكون هدفها تقديم أفضل الخدمات للمواطنين الأتراك والأجانب”.

ويتابع ماميش أوغلو، أن المدينة الطبية “مجهزة بعوازل للتقليل من الأضرار التي تلحق بالمباني جراء الزلازل، حيث تستطيع الكوادر الطبية مواصلة جميع الأنشطة والعمليات حتى أثناء وقوع الهزات الأرضية”.

**المدن الطبية تلبي احتياجات السياحة الصحية

ويقول ماميش أوغلو، إن المدينة الطبية ومن ضمنها “كوزتبة” “تهدف إلى توفير الخدمات الطبية لجميع المرضى من داخل البلاد وخارجها”.

ويؤكد على أن المدن الطبية التي جرى وما زال يجري تشييدها وإدخالها بالخدمة في تركيا، “تمتلك البنية التحتية اللازمة لتلبية جميع احتياجات السياحة الصحية”.

ويشير ماميش أوغلو، إلى أن تركيا “تعتبر واحدة من أفضل البلدان من ناحية الرعاية الصحية، وأنها وصلت إلى مكانة مرموقة في المساهمة برفد الخبرات الصحية العالمية، وإنتاج الأجهزة والعلاجات المتعلقة بالصحة”.

ويلفت ماميش أوغلو، إلى أن القطاع الصحي في تركيا “أظهر أداء مميزا خلال فترة الحد من انتشار فيروس كورونا”.

وتؤدي المدن الطبية التي أنشئت بإسطنبول في إطار مشاريع التحول الصحي، دورا نشطا في مكافحة فيروس كورونا وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لجميع المحتاجين للرعاية الصحية من أتراك وأجانب.

وفي مارس/ آذار 2019، جرى افتتاح مدينة “قرطل لطفي قردار” الطبية، التي بنيت بالتعاون بين وزارة الصحة التركية وولاية إسطنبول بسعة ألف و105 أسرة.

وفي 30 مارس/آذار 2020، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان افتتاح مدينة “البروفيسور الدكتور جميل طاشجي أوغلو” الطبية، بسعة 789 سريرا.

وحملت المدينة الطبية الثانية، اسم الطبيب جميل طاشجي أوغلو، الذي فقد حياته مؤخرا بسبب إصابته بفيروس كورونا، أثناء قيامه بواجبه الطبي والإنساني في معالجة المصابين بالوباء.

كما أعلن الرئيس التركي، عن افتتاح المرحلة الأولى من مدينة “بشاق شهير- ايكي تللي” الطبية في 20 أبريل/ نيسان الماضي.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لمدينة “بشاق شهير- ايكي تللي” الطبية التي تضم 8 مستشفيات مختلفة، ألفين و682 سريرا، وتحتوي على 708 عيادات طبية متخصصة بجميع الأفرع، و90 غرفة عمليات بمعايير دولية.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا