التركي فولكان بوزكير رئيسا للدورة 75 بالأمم المتحدة

التركي فولكان بوزكير رئيسا للدورة 75 بالأمم المتحدة

ترك بوست

انتخب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، الدبلوماسي التركي، فولكان بوزكير، رئيسا للدورة الـ 75 والمقرر انطلاقها في سبتمبر/أيلول المقبل.

جاء ذلك بحسب ما أعلنه رئيس الدورة الـ74 الحالية للجمعية العامة، تيجاني محمد، في مؤتمر عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين.

وأوضح أن بوزكير حصل على أغلبية أصوات أعضاء الجمعية العامة في الانتخابات التي جرت اليوم بالاقتراع السري في المقر الأممي بنيويورك، وسط إجراءات احترازية شديدة الصرامة بسبب فيروس كورونا.

وبوزكير من مواليد 1950، في العاصمة أنقرة، وتخرج من كلية الحقوق بجامعة أنقرة، ليعمل نائبا للقنصل التركي العام في “شتوتغارت”.

كما شغل مناصب أخرى، مثل ممثل تركيا الدائم في الاتحاد الأوروبي ونائباً للأمين العام للاتحاد الأوروبي، ونائباً لمستشار شؤون الاتحاد في الخارجية التركية، ورئيس الهيئة البرلمانية للمجلس الأوروبي.

كما تولى منصب وزير شؤون الاتحاد الأوروبي وكبير المفاوضين الأتراك في حكومة رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو.

وتبدأ الدورة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول من كل عام حيث يلتقي رؤساء وزعماء وملوك الدول الأعضاء (193 دولة) في اجتماعات مباشرة بالمقر الرئيسي للمنظمة الدولية في نيويورك، ولم يتحدد شكل الاجتماعات بعد في ظل جائحة كورونا.

وفق المصدر ذاته، انتخب أعضاء الجمعية العامة في اقتراع سري 4 أعضاء جدد (الهند والمكسيك والنرويج وإيرلندا) للعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن.

وحصلت الهند على 184 صوتا من إجمالي أصوات الجمعية العامة البالغ عددها 193 دولة، فيما حصلت المكسيك على 187 صوتا والنرويج على 130 صوتا وإيرلندا على 128 صوتا.

وتبدأ عضوية الدول الخمس اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني 2019، وتنتهي في 31 ديسمبر/ كانون أول 2020.

ويتألف مجلس الأمن من 15 عضوا، منهم 5 أعضاء دائمو العضوية هم الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، فرنسا، روسيا، والصين.

وتوزع المقاعد العشرة الأخرى على أساس إقليمي، وتنتخبهم الجمعية العامة لمدة سنتين: 5 للدول الأفريقية والآسيوية، مقعد واحد لدول أوروبا الشرقية، و2 لدول أمريكا اللاتينية والكاريبي، و2 لدول أوروبا الغربية ودول أخرى.

ويتحمل المجلس المسؤولية الرئيسية عن صون السلم والأمن الدوليين.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا