“أمهات دياربكر”: اعتصامنا لن ينتهي حتى نسترجع أبناءنا

“أمهات دياربكر”: اعتصامنا لن ينتهي حتى نسترجع أبناءنا

ترك بوست

منذ 3 سبتمبر/ أيلول 2019، تواصل عدد من الأمهات اعتصامهن في مدينة دياربكر التركية، للمطالبة باستعادة أبناءهن المختطفين لدى منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وتعتصم الأمهات أمام مقر “حزب الشعوب الديمقراطي”، المتهم باختطاف أبناءهن إلى الجبال ليقاتلوا في صفوف المنظمة الإرهابية.

وتطالب الأمهات، الحزب بأن يستعيد لهن أبنائهن من صفوف المنظمة الإرهابية، ويؤكدن عزمهن على مواصلة الاعتصام حتى يتحقق ذلك.

وتقول المواطنة صونغول ألتنطاش، وهي واحدة من المشاركات في الاعتصام، إن إرهابيي “بي كا كا” اختطفوا ابنها “مسلم”، ولن تنهي الاعتصام حتى يعود إليها.

وأكّدت التنطاش، أن ابنها نُقل في البداية إلى مقر “حزب الشعوب الديمقراطي” وبعدها إلى الجبال للقتال مع المنظمة، مشيرةً أنها تعتصم أمام المقر منذ 289 يومًا.

ويشارك في الاعتصام أيضًا عدد من الآباء الذين يقولون إن الحزب خدع أبناءهم وتسبب بمأساة كبيرة لدى الأهالي، مطالبين باستعادتهم.

وبهذا الصدد، يقول المواطن عبد الله دمير، إنه يعتصم من أجل ابنه “فاتح”، مؤكدًا أن “حزب الشعوب الديمقراطي” قام باختطافه وتسليمه إلى “بي كا كا”.

وفي أكثر من مناسبة، عبّر الرئيس رجب طيب أردوغان، عن دعمه للأمهات المعتصمات، فضلا عن دعم الوزراء والسياسيين والفنانين والصحفيين والكتاب والرياضيين والمنظمات المدنية ورجال الدين وكافة فئات المجتمع التركي.

ويحظي الاعتصام أيضا بدعم “جمعية أمهات سريبرينيتسا” في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا الأمهات المعتصمات.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا