رئيس البرلمان التركي يدعم عملية “المخلب-النمر” شمالي العراق

رئيس البرلمان التركي يدعم عملية “المخلب-النمر” شمالي العراق

ترك بوست

أعرب رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، عن دعمه للعملية العسكرية الجديدة لبلاده شمالي العراق، مؤكدًا أنهم سيواصلون التصدي للإرهاب بكل حزم؛ لإعادة تاسيس السلام في المنطقة.

جاء ذلك في تغريدة نشرها شنطوب، الأربعاء، تعليقًا على عملية “المخلب-النمر” التي أطلقتها القوات المسلحة التركية، في منطقة “هفتانين” شمالي العراق؛ لمواجهة التنظيمات الإرهابية.

وأوضح رئيس البرلمان في تغريدته أن “تصدينا للإرهاب سيتواصل لما في ذلك من أهمية كبيرة تساعد في إعادة تأسيس السلام في منطقتنا”.

وأعرب شنطوب عن تمنيه السلامة للجنود المشاركين في العملية من أجل الحفاظ على الحدود، وسلامة المواطنين الأتراك.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية، انطلاق عملية “المخلب-النمر” في منطقة “هفتانين”، شمالي العراق، ضد عناصر منظمة “بي كا كا” وغيرها من التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرتها الوزارة التركية، على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وقالت الوزارة في تغريداتها “لقد بدأت عملية (المخلب-النمر)، حيث إن عناصر وحدات الكوماندوز الأبطال موجودون حاليًا في منطقة هفتانين”.

وشددت على أن “هذه العملية الهدف منها تحييد عناصر منظمة (بي كا كا) وغيرها من المنظمات الإرهابية التي تستهدف أمن شعبنا وحدودنا، وتسعى لاستهداف مخافرنا وقواعدنا العسكرية بالمنطقة”

وتابعت “كما أنها تأتي في إطار حقنا المشروع في الدفاع عن النفس الذي ينص عليه القانون الدولي”.

وشددت الوزارة التركية على أن “العملية تسير بنجاح كما هو مخطط له”

وأردفت قائلة “أصبنا بنجاح كامل وبواسطة نيران مكثفة أهدافًا سبق وأن حددتها قبل انطلاق العملية وحدات المدفعية التركية المتمركزة بالمنطقة”.

وفي وقت متأخر من ليلة الأحد/الإثنين، كانت القوات المسلحة التركية، قد أطلقت عملية “المخلب – النسر” ضد “بي كا كا” الإرهابية شمالي العراق.

يذكر أن المنظمة الإرهابية، تتخذ من جبال قنديل شمالي العراق، معقلا لها، وتنشط في العديد من المدن والبلدات وتحتل عددا كبيرا من القرى في المنطقة، وتشن هجمات على الداخل التركي انطلاقاً من الأراضي العراقية.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا