دعماً لأجندة تركيا.. تدشين مجموعة صداقة ببرلمان أوروبا

دعماً لأجندة تركيا.. تدشين مجموعة صداقة ببرلمان أوروبا

ترك بوست

دعماً للأجندة التركية داخل البرلمان الأوروبي، كشف مسؤول تركي عن تدشين مجموعة عمل جديدة، من شأنها تقوية قنوات الاتصال، وخلق مجال لتنظيم الأنشطة الاجتماعية والثقافية المشتركة.

وفي حديث صحفي، قال إسماعيل إمرة كارايل، رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة بين تركيا والبرلمان الأوروبي، إنّ “الهدف من تدشين مجموعة الصداقة، وضع أجندة تدعم تركيا تحت سقف البرلمان الأوروبي”.

وأضاف: “هذه المجموعة ستخلق مناخا إيجابيا داعما لتركيا في البرلمان الأوروبي”.

وتابع: “ستتولى المجموعة تنظيم الأنشطة الرياضية، وتنفيذ بعض الأنشطة الثقافية تحت سقف البرلمان الأوروبي، ومنها معارض للرسم، والحرف اليدوية التقليدية، والحفلات الموسيقية”.

والأربعاء الماضي، تم إطلاق مبادرة جديدة لتعزيز التعاون بين النواب الأتراك وأعضاء البرلمان الأوروبي.

وستعمل مجموعة الصداقة كتحالف غير رسمي بين برلمانيين من تركيا والاتحاد؛ لتحسين العلاقات والسعي لتحقيق أهداف سياسية مشتركة.

** العلاقات التركية – الأوروبية

وأشار كارايل أن تركيا دولة مرشحة للانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي منذ عام 1987.

وأردف: “إذا قلت اسم تركيا في البرلمان الأوروبي، يتبادر إلى الذهن موضوعات مثل فتح مراحل تعاون جديدة وتحرير التأشيرات وتحديث الاتحاد الجمركي”.

ومضى قائلا: “ستلعب هذه المجموعة دورًا مهمًا في حل القضايا التي ستطرح على جدول الأعمال في الحقبة الجديدة للعلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وستقوم ببعض الأعمال الناجحة”.

واستدرك: “هدفنا تعميق العلاقات التركية الأوروبية، وإعادة إحياء أجندة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، ووضعها في المقدمة”.

وبدأت تركيا محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي عام 2005، غير أن المفاوضات توقفت عام 2007 بسبب معارضة إدارة قبرص اليونانية وألمانيا وفرنسا.

** نجاح تركيا في مكافحة كورونا

وشدد كارايل على أن المجموعة الجديدة ستبرز نجاح تركيا في مكافحة فيروس كورونا.

وقال: “سنعقد بعض الاجتماعات لمشاركة تجربة تركيا الناجحة في التعامل مع جائحة كورونا، لنتمكن من إظهار مدى أهمية تركيا بالنسبة للاتحاد الأوروبي”.

والأحد، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن “تركيا، والحمد لله، من بين الدول التي تجاوزت مرحلة كورونا بأقل الأضرار”.

وأردف الرئيس قائلا: “إلى جانب توفير احتياجات مواطنينا، قدمنا مساعدات طبية إلى 125 بلدا”.

والإثنين، أعلنت وزارة الصحة التركية، تعافي 947 مصابا من فيروس كورونا، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 152 ألفا و364.

وذكرت الوزارة، في تحديثها لإحصائيات الفيروس، أن حصيلة المصابين ارتفعت إلى 179 ألفا و831، كما ارتفعت حصيلة الاختبارات إلى مليونين و674 ألفا و203.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا