لبنان.. وقفة احتجاجية ببيروت تنديدا بإساءة إعلامي لتركيا

لبنان.. وقفة احتجاجية ببيروت تنديدا بإساءة إعلامي لتركيا

ترك بوست

تظاهر عشرات الأشخاص، الخميس، غرب العاصمة اللبنانية بيروت، تنديدا بإساءة إعلامي لبناني من أصول أرمنيّة لتركيا وشعبها ورئيسها والدولة العثمانية.

وجاءت الإساءة أثناء مقابلة أجراها الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان، مساء الأربعاء، على قناة “الجديد” المحلية، مع رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب.

ووفق مصدر صحفي، انتظمت الوقفة الاحتجاجية أمام مبنى القناة في منطقة “وطى المصيطبة” غرب بيروت.

ورفع المشاركون الأعلام اللبنانية والتركية، ورددوا هتافات داعمة للدولة العثمانية والرئيس رجب طيب أردوغان، مطالبين المحطة والقائمين على البرنامج بـِ “الاعتذار عمّا جرى”.

وجالت مسيرات على متن الدراجات الناريّة في كلّ من طرابلس عاصمة الشمال اللبناني، ومنطقة طريق الجديدة (غرب بيروت)، داعمة لتركيا ورئيسها أردوغان، بحسب المصدر نفسه.

وخلال قراءته رسائل تصل إلى البرنامج، انفعل نيشان بشدّة، لوصف أحد المتابعين له بـ”القط اللاجئ”، في إشارة إلى أصوله الأرمنيّة.

وقال: “إذا أنت بتعتبرني لاجئ، أنا لبناني أكثر منك ومش راح أبرر (ولن أبرر).. يا ابن الحرام أنا إلي (لي) في لبنان أكثر منك”.

واستفزت هذه الإساءات عددًا كبيرًا من المتابعين، فأعادوا نشر مقطع الفيديو، منتقدين طريقة طرح الإعلامي والألفاظ الفظة والنابية التي يطلقها.

وشنّ رواد على مواقع التواصل الاجتماعي، هجومًا حادًا على نيشان وضيفه وهاب، الوزير اللبناني السابق المقرب من النظام السوري، الذي أطلق هو أيضًا افتراءات ضدّ الرئيس أردوغان.

وفي وقت سابق الخميس، تقدم المحامي اللبناني محمد زياد جعفيل، ببلاغ لدى القضاء ضد ديرهاروتيونيان، بسبب إساءاته.

وقال جعفيل، عبر صفحته على “فيسبوك”، إنه تقدم بدعوى قضائية بعد تصريحات من نيشان، خلال برنامجه (أنا هيك) على قناة “الجديد” (لبنانية)، شكلت إساءات لدولة شقيقة (تركيا)، وتمس بالوحدة الوطنية، وتثير النعرات الطائفية والعنصرية”.

وأوضح أنه تقدم بالبلاغ ضد نيشان وقناة “الجديد” وكل من يظهره التحقيق “شريكا أو متدخلا أو محرضا”، مطالبا بأشد العقوبات بحق كل من تثبت إدانته.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا