ردًا للجميل.. طالبو لجوء ينتجون كمامات للتضامن مع تركيا

ردًا للجميل.. طالبو لجوء ينتجون كمامات للتضامن مع تركيا

ترك بوست

سعيًا للتضامن مع تركيا في أزمة كورونا، يشارك طالبو لجوء من أفغانستان والعراق وإيران وسوريا وبلدان أخرى في خياطة آلاف الكمامات وإرسالها إلى السلطات الحكومية بولاية قيصري، وسط البلاد.

واجتمع عدد من طالبي اللجوء في جمعية اللاجئين الأفغان للتضامن والتكافل بقيصري، لإطلاق مشروعهم الذي وافقت عليه المفوضية السامية للأمم المتحدة، وحصلوا على دعم مالي لتنفيذه.

وفي حديث صحفي، قالت رئيسة الجمعية ذاكرة حكمت، إن المشاركين في المشروع يبذلون جهودًا لدعم السلطات التركية في مكافحة فيروس كورونا، ومساعدة الناس.

وأشارت حكمت إلى أنها تعمل طبيبة أسرة في مستشفى قيصري الحكومي، وتعمل بشكل طوعي لمساعدة الناس المحتاجين منذ عام 2009.

وبيّنت أن السلطات التركية ساعدتها مع عدد كبير من طالبي اللجوء ولم تتركهم لوحدهم، ومشروع الكمامات ما هو إلا وفاء ورد للجميل والإحسان.

وأوضحت أن العاملين في المشروع المتواضع قدموا لمديرية الصحة في قيصري 5 آلاف كمامة منذ بداية أزمة كورونا، ومن المقرر أن يتم إنتاج 30 ألف كمامة أخرى.

بدوره قال الأفغاني علي كريم (30 عامًا)، إنه يعيش في تركيا منذ 11 عاما، وشارك بشكل طوعي في المشروع، سعيًا “لأداء دين كبير يقع على عاتقنا تجاه تركيا، ولو بشكل بسيط”.

أمّا إلهام سالاري، فقالت إنها تعيش في قيصري منذ 8 أعوام، وقد احتضنتها تركيا في أيامها الصعبة، لذلك تحاول الآن أن تتضامن وتساعد الناس في ظل الوباء.

وفي وقت سابق، أعلنت ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تركيا، كاثرينا لومب، أن “تركيا واحدة من 10 دول تستضيف أكثر من 50 في المئة من اللاجئين على مستوى العالم”.

وأضافت لومب خلال مقابلة مع الأناضول أنه “دائما ما تكون هناك عدة دول تستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين، وتركيا مثال لها في تفاعلها مع اللاجئين”.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا