قبرص التركية.. العداء لتركيا لن يعود بالفائدة لأحد

قبرص التركية.. العداء لتركيا لن يعود بالفائدة لأحد

ترك بوست

قال رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية “أرسين تاتار” تعليقا على البيان المشترك الذي أصدرته كل من مصر واليونان وقبرص الرومية وفرنسا والإمارات، إن عداء بعض الأطراف لتركيا لن يعود بالفائدة لا لهم ولا للمنطقة.

جاء ذلك في بيان أصدره رئيس الوزراء، الثلاثاء، تعليقا على البيان المشترك الذي أصدرته كل من مصر واليونان وقبرص الرومية وفرنسا والإمارات بخصوص شرق البحر المتوسط وليبيا.

وأضاف: “في الوقت الذي يكافح فيه العالم وباء كورونا، تسعى بعض القوى مع امتداداتها في المنطقة للمضي بشكل خبيث في خططها لسلب حقوق تركيا والشعب القبرصي التركي في شرق المتوسط”.

وأوضح أن بعض الأطراف تزيد من جرعة العداء كلما أفشلت تركيا مخططاتهم في المنطقة، ولكن هذا الأمر لن يعود بالفائدة لا لهم ولا للمنطقة.

وشدد تاتار على ضرورة دخول اليونان وقبرص الرومية في حوار مع تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية.

وأردف: “أتراك قبرص لهم حق في شرق المتوسط مثلهم مثل الروم، وأي نهج يتجاهل حقهم لن نخضع له، وسنواصل المسير على درب الحق بمساندة وطننا الأم تركيا”.

وكانت كل من مصر والإمارات العربية المتحدة واليونان وقبرص الرومية وفرنسا، قد دعت ببيانها المشترك، الأطراف في ليبيا إلى “الالتزام بهدنة”، دون التطرق إلى هجمات ميلشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر الدموية تجاه المدنيين تعويضا عن الهزائم التي تتلقاها على يد قوات الحكومة الليبية.

وزعم البيان أن “أنشطة التنقيب عن النفط والغاز التي تقوم بها تركيا في البحر المتوسط، تجري في المنطقة الاقتصادية الخالصة لإدارة الشطر الجنوبي الرومي في قبرص، وأن تلك الأنشطة تمثل انتهاكا للقانون الدولي”.

وزعمت تلك الدول بشكل مجاف للحقيقة أن “مذكرتي التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا بشأن تعيين الحدود البحرية، والتعاون الأمني والعسكري، تتعارضان مع القانون الدولي”.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا