بعد إغلاق شهرين.. صالات الحلاقة والتجميل تستقبل زبائها في تركيا

بعد إغلاق شهرين.. صالات الحلاقة والتجميل تستقبل زبائها في تركيا

ترك بوست

افتتحت صالات الحلاقة وتصفيف الشعر والتجميل أبوابها أمام الزبائن في تركيا، صباح الإثنين، للمرة الأولى بعد إغلاق دام قرابة شهرين، ضمن تدابير الوقاية من فيروس كورونا.

وتوقفت تلك الصالات عن العمل في 21 مارس/ آذار الماضي، بموجب تعميم صادر عن وزارة الداخلية.

وبحسب قرار حكومي، استأنف مصففو الشعر أنشطتهم، بين الساعة التاسعة صباحا والتاسعة مساء، مع مراعاة قواعد الصحة العامة، وشرط تحديد المواعيد مسبقا للزبائن.

والتقطت عدسات الصحفيين، في عدد من المدن التركية، عودة العمل إلى محلات الحلاقة.

ففي ولاية قرقلار إيلي، فتح الحلاق باريش تكلي، صالته، مرتديا القفازات بيديه، وواضعا كمامة على وجهه، التزما بتعليمات السلطات حول سلامة الصحة.

وفي حديثه صحفي، قال تلكي إنه اتخذ كافة إجراءات النظافة ضد الوباء، وإنه لن يستقبل زبونين على كرسيين متجاورين في نفس الوقت، التزما بالتعليمات الصحية.

وأوضح أنه أيضا لن يسمح بالانتظار أمام باب محله، إلى جانب رفض استقبال أي زبون دون موعد مسبق.

من جانبه قال المواطن أكرم يلماز، وهو أول زبون يجلس على كرسي الحلاقة في محل الحلاق “تكلي”، إنه لم يستطع حلاقة شعره منذ مدة طويلة.

وأعرب عن سعادته لقص شعره بعد قرابة شهرين.

وفي ولاية تكيرداغ، بدأ الحلاقون عملهم، باستقبال الزبائن بعد موعد مسبق، شريطة ارتداء كمامة لدى دخولهم المحل.

وفي إسطنبول، قال الحلاق علي تتيك، إنه بدوره مثل سائر زملائه الحلاقين اتخذ احتياطاته.

وأضاف أنه سيستخدم مناشف لمرة واحدة، مع الفصل بين الكراسي، والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

في حين فضّل بعض الزبائن اصطحاب منشفته الخاصة من المنزل، أثناء عملية الحلاقة.

كما شهدت بقية الولايات والمدن التركية، الإجراءات نفسها، من تنظيم المواعيد والحفاظ على قواعد الصحة العامة.

وبحسب التعميم الصادر عن وزارة الداخلية، فإن العاملين في صالونات الحلاقة ومصففي الشعر وصالونات التجميل ملزمون بوضع الكمامات، بينما سيتمكن الزبائن من إزالة الكمامة عند الضرورة، مع منع الحلاقة بالشفرة (جيليت)، وصبغ الشعر.

كما أنه لا يمكن لصالات الحلاقة استقبال الزبائن في مقعدين جنبًا إلى جنب في نفس الوقت، إضافة إلى تعقيم الأرضيات والأسطح التي سيحتك بها الزبون بعد كل عملية حلاقة.

وأيضا تنظيم مواعيد وساعات حضور الزبائن بحيث تقدم الصالونات خدماتها بنصف الطاقة الاستيعابية، وتعقيم جميع المعدات وتزويد الصالونات بكمامات ومناشف تستخدم مرة واحدة.

والإثنين الماضي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الحكومة وضعت خطة لتخفيف قيود مكافحة الفيروس، والعودة إلى الحياة الطبيعية تدريجيا، خلال مايو/ أيار ويونيو/ حزيران ويوليو/تموز.

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا