“حوار هوالسان”.. تطبيق تركي مميز لـ”الفيديو كونفرانس”

“حوار هوالسان”.. تطبيق تركي مميز لـ”الفيديو كونفرانس”

ترك بوست

تستعد “هوالسان”، وهي شركة صناعات إلكترونية جوية تركية، لإطلاق تطبيق إلكتروني محلي للاجتماع عن بُعد (فيديو كونفرانس)، يراعي احتياجات المؤسسات والأفراد لعقد الاجتماعات في ظل التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

ومن المتوقع أن يحظى التطبيق باهتمام خاص خلال وقت قصير، لاسيما من جانب المؤسسات العامة، بفضل البنية التحتية الآمنة، التي يتمتع بها، مثل التشفير الشامل، ومشاركة الشاشة والمكالمات الصوتية ومؤتمرات الفيديو الآمنة.

وبفضل واجهة الويب المتوافقة مع الهواتف المحمولة، يمكن أيضًا استخدام التطبيق على هواتف “iOS” و”Android”، من دون الحاجة إلى تحميل أو تثبيت أي تطبيق لاستخدامه، كما يمكن إجراء مكالمات عالية الجودة من دون الحاجة لاستخدام أجهزة إضافية.

تطوير محلي

قال مدير عام شركة الصناعات الإلكترونية الجوية التركية (هوالسان)، أحمد حمدي أتالاي، إن التطبيق يحمل اسم “حوار هوالسان” (HAVELSAN Diyalog)، وسيكون متاحًا في الأيام القادمة بصورة توفر أمانًا عاليًا للأفراد والمؤسسات الخاصة والعامة.

وأوضح أن التطبيق يعمل على مخدمات المؤسسات وبيئة السحابة الإلكترونية، وجرى تطويره محليًا من جانب المهندسين والخبراء في شركة “هوالسان”.

وتابع: هذا التطبيق يفتح الطريق أمام المؤسسات الحيوية لعقد الاجتماعات بطريقة الدائرة التلفزيونية المغلقة، وبجودة عالية، كما أن طريقة عمله وفق نظام السحابة الإلكترونية، تجعله سهل الاستخدام لكل من الشركات العامة والخاصة والأفراد.

وأفاد بأن التطبيق يتيح للمستخدمين عقد اجتماعات عن بعد بطريقة الدائرة التلفزيونية المغلقة (فيديو كونفرانس)، ويراعي احتياجات المؤسسات والأفراد المتزايدة لعقد هذا النوع من الاجتماعات، في ظل تدابير “كورونا”.

مزايا عديدة

شدد أتالاي على أن التطبيق سوفر لمستخدميه أيضًا مزايا أخرى، مثل الاتصال مع التطبيقات الأخرى، وإرسال الرسائل والملفات والصور، وتبادل المعلومات.

**وتابع: التطبيق سيقدم حلًا شاملاً لمشكلة أمن المعلومات في بلدنا، ويتحول إلى جسر اتصال آمن بين المؤسسات، وسيقدم خدمات بجودة عالية للمؤسسات العامة والخاصة والأفراد.

وأشار إلى أن “هوالسان” تستعد خلال الشهر الجاري لإطلاق التطبيق، المدعوم من فرق اختبار الأمن السيبراني في الشركة.

وقال أتالاي إن التطبيق يمنح المستخدمين مساحة آمنة لتبادل المعلومات، تتمتع بكفاءة عالية من دون وجود سقف معين لعدد المستخدمين ولا مدة الاتصال.

وأضاف أنه جرى إنشاء التطبيق ليتمتع بكفاءة وبنية إلكترونية وبرمجية عالية وقابلة للتوسيع، ومناسبة لجميع فئات المستخدمين المدنيين والعسكريين، وسيكون متاحا للمستخدمين داخل تركيا وخارجها.

حلول للتعليم والقضاء

ووفق أتالاي فإن التطبيق سيوفر حلولًا عملية وفعالة لقطاعي التعليم والقضاء، مع إمكانية الاتصال عبر متصفحات الويب مثل “Safari” و”Chrome” و”Opera” و”Firefox” و”Mozilla” و”Tizen” و”Vivaldi”.

وأوضح أن التطبيق يتسم بالمرونة ومنفتح على مزيد من التطوير، لتلبية الاحتياجات المستقبلية، إضافة إلى قدرته على المساهمة في دعم جهود وزارة التعليم في “التعليم عن بعد”، والتكامل مع آلية عمل وزارة العدل.

ولمحاصرة “كورونا”، علقت دول كثيرة عمل المحاكم، وعطلت الدراسة وأطلقت منصات للتعليم عن بعد، فضلا عن منع التجمعات بالمؤسسات العامة والخاصة، ما زاد الحاجة إلى عقد اجتماعات عن بعد، عبر تطبيقات إلكترونية.

وإجمالا أصاب الفيروس، حتى صباح الجمعة، أكثر من 3 ملايين و917 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 270 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و344 ألفا، وفق موقع “worldometer” المختص برصد ضحايا الفيروس. 

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا