السائقون الأتراك المفرج عنهم يصلون تركيا

بعد الجهود المبذولة من الحكومة التركية للأفراج عن المختطفين الاتراك والمحتجزين بشمال العراق، وصل السائقون الأتراك الـ 32 المفرج عنهم – بعد احتجازهم لمدة 23 يوماً في مدينة "الموصل" العراقية – إلى مدينة "شانلي أورفا" جنوب تركيا مساء اليوم، على متن طائرة خاصة تابعة للخطوط الجوية التركية، قادمة من مدينة "أربيل".

وشهد مطار المدينة التركية فرحة كبيرة لدى أهالي السائقين لحظة رؤيتهم، ليتعانقوا جميعاً بعد خروجهم من داخل المطار؛ حيث هبطت الطائرة الخاصة التي كانت تقلهم؛ قادمة من مدينة "أربيل" بعد أن وصلوها في وقت سابق اليوم. وكان "عز الدين كوتشوك" والي "شانلي أورفا"، و"جلال الدين غوفنتش" رئيس بلدية المدينة، و"فاروق بنارباشي" مدير الأمن، ضمن المجموعة التي كانت في استقبال السائقين العائدين إلى البلاد.

وأعرب السائقون عن فرحتهم الكبيرة لإطلاق سراحهم؛ بعد اختطافهم لمدة 23 يوماً من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). وكان قد وصل السائقون في وقت سابق اليوم إلى قضاء "مخمور" شمال العراق، وكان في استقبالهم القنصل "محمد عاكف إنام" ومسؤولون أتراك، ليتوجهوا بعدها إلى أربيل بواسطة حافلات خاصة رافقتها قوات من البيشمركة، وفرق من القوات الخاصة التركية.

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) احتجز في العاشر من حزيران/ يونيو الفائت (32) سائقاً تركياً في مدينة الموصل شمال العراق، وأطلق سراحهم يوم الخميس 3 تموز.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا