الأنظمة غير الديمقراطية “مرفوضة”

اعتبر المنسق العام لـ "منتدى رابعة الدولي"، جيهانغير إيشبيلير، ان الأنظمة الغير ديمقراطية مرفوضة جملة وتفصيلا، مؤكدا: إن شعوب منطقة الشرق الأوسط "سترفض الأنظمة غير الديمقراطية المفروضة عليها".

وأضاف في بيان بمناسبة الذكرى الأولى لعزل الرئيس المصري محمد مرسي على يد الجيش في 3 يوليو/ تموز 2013، "الدول والمؤسسات المؤيدة لخيارات الشعوب ضد الانقلابات، في مقدمتها تركيا وقطر، ستكون الطرف المنتصر على المدى المتوسط والبعيد". معتبرا: "، أن ما جرى ضد إرادة الشعب المصري، "كان بمثابة انقلاب على إرادة شعوب المنطقة والعالم الاسلامي"، ووصف ذلك بأنه "إهانة للعالم الاسلامي بأسره وليس للشعب المصري (..) والوقوف في وجه الانقلابات دَين على الإنسانية".

وتطرق إيشبيلر إلى ممارسات "العنف" بحق المناهضين لما وصفه بالإنقلاب في مصر وفي مقدمتها ارتكاب ما اعتبرها "مجزرة " لأنصار مرسي في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة، في 14 أغسطس /آب من العام الماضي. مطالبا "المنسق العام لمنتدى رابعة الدولي" بالإفراج عن مرسي وكافة "المناهضين الانقلاب، ومعاقبة المسؤولين عن الجرائم ضد الانسانية المرتكبة طوال عام".

هذا، وكان قد انطلق "منتدى رابعة" في سبتمبر/ ايلول 2013 كـ"حركة للضمير الإنساني" تهدف إلى "بناء عالم جديد يسوده العدل والسلام"، عبر مواجهة الظلم ورفض الانقلابات وتعزيز حقوق الإنسان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا