أردوغان متحديا رئيس المعارضة: إما أن استقيل من رئاسة تركيا او تستقيل من رئاسة حزبك

ترك بوست 

اُثيرت في في اليومين الماضيين اخبار عن لقاء سري بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وأحد أعضاء حزب الشعب الجمهوري المعارض المرشح السابق عن المعارضة للانتخابات الرئاسية محرم إينجه حيث أورد الصحفي المعتز بالله حسن في سلسلة تغريدات له على موقع تويترعن نشر صحفي تركي ( يكتب في صحيفة سوزجو المعارضة) الجدل في تركيا حول ما زعم أنه لقاء تم سرا بين أردوغان وأحد أعضاء حزب الشعب الجمهوري المعارض المرشح السابق عن المعارضة للانتخابات الرئاسية محرم إينجه زاد من حدة هذا الجدل من خلال دعوته رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو للتحقيق في الأمر

 
الصحفي الذي يكتب في صحيفة سوزجو المعارضة قال إن أحد نواب حزب الشعب الجمهوري قام قبل أسبوعين بزيارة القصر الرئاسي والتقى أردوغان سرا واستعمل سيارة مدنية تم تغيير لوحتها خلال الدخول والخروج وأن مصدر المعلومة هو أحد العاملين في القصر، ومن ثم عاد الصحفي ليقول إنه شخصية من المعارضة
 
بحسب ادعاء الصحفي فإن أردوغان عرض على النائب المعارض أن يترشح لرئاسة حزب الشعب الجمهوري، وأنه أي أردوغان مستعد لمساعدته في إزالة كل العوائق أمامه. وقد وجه زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض اتهامات لأردوغان بعد هذا المقال مفادها أن الرئيس يريد هدم الحزب من الداخل وزرع الفتنة فيه
 
لكن أردوغان أغلق الباب أمام ما سماها بالادعاءات الكاذبة وقال في كلمة أمام أنصار حزبه موجها رسالة لكليتشدار أوغلو ” أنا مستعد للاستقالة من رئاسة الجمهورية مباشرة في حال أثبت صحة مزاعم لقائي بنائب من حزبك، لكن إن لم تستطع إثبات ذلك، فهل تتعهد بالاستقالة من رئاسة حزبك كما تعهدت أنا”
في حين رد الكاتب التركي اسماعيل ياشا على تغريدات المعتز بالله بالقول انه الكاتب الصحفي الذي ذكره المعتز بالله حسن في تغريداته هو ذات الكاتب الصحفي الذي حرض ضد اللاجئين السوريين بناء على رسالة دكتوراة غير موجودة تم إعدادها في جامعة غير موجودة
وفي تغريدة اخرى اشار الكاتب ياشا ان الصحفي المذكور هو نفسه الكاتب الذي نشر قبل سنوات خبرا كاذبا في صحيفته تركية عن ولادة مولود ملتحٍ في مستشفى بإسطنبول وزعم أن المولود تكلم بعد ولادته مباشرة وقال إن القيامة ستقوم في اليوم الثاني للعيد القادم 
 
المصدر : ترك بوست