تركيا تخطط لنقل 200 جريح فلسطيني للعلاج في مستشفياتها

تسعى الحكومة التركية برئاسة "رجب طيب اردوغان" لمساعدة الشعب الفلسطيني بكل ما تملك، وتقدم لهم العون في مناطقهم المنكوبة، وليس هذا فحسب، فتطورت المساعدات الإنسانية التركية لتصل الى قيامها ببمبادرة إنسانية كبيرة، فبدأت بنقل الجرحى الفلسطينيين من قطاع غزة المتضرر جراء العدوان الإسرائيلي عليه الى المستشفيات التركية لتلقي العلاج، وفي ذلك أفاد نائب رئيس الوزراء التركي، " بشير أطلاي"، اليوم، أن بلاده تخطط لنقل نحو 200 جريح فلسطيني إلى تركيا لمعالجتهم، مشيرا إلى أن هناك تنسيق بين وزراه الصحة التركية ورئاسة إدارة الكوراث والطوارئ التابعة لرئاسة الوزراء (آفاد) ووكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) والهلال الأحمر التركي، مضيفا أنه تم اليوم نقل 18 جريح، بينهم خمسة أطفال وإمراة حامل وهناك حالات خطرة، مشيرا إلى أنه تم نقل 4 جرحى بطائرة إسعاف تابعة لوزراة الصحة في وقت سابق.

 جاء ذلك بمؤتمر صحفي عقده مع وزير الصحة التركي، "محمد مؤذن أوغلو"، عقب استقبال الجرحى الفلسطينيين بمطار " أسن بوغا" الدولي في العاصمة التركية أنقرة. وأشار فيه إلى أن عملية نقل الجرحى من غزة وإسرائيل صعبة جدا، مقارنة بالدول الاخرى، مشيرا إلى أنهم تمكنوا نقل المصابين رغم المعوقات الكبيرة والصعوبات.

ومن جهته أعرب مؤذن أوغلو عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، مؤكدا أنهم يبذلون كل مابوسعم من أجل نقل الجرحى، مضيفا أنه كان من المقرر نقل نحو 40 جريح إلى تركيا اليوم، إلا أنهم تمكنوا جلب 18 جريح فقط، بسبب أخذ الموافقات والاجراءات من الجانب الإسرائيلي، مؤكدا أنهم سيواصلون الجهود لنقل الجرحى الأخرين.

وأوضح "مؤذن أوغلو" أن تركيا أصبحت مثالا للعالم في نقل الحالات الحرجة وتقديم الخدمات الطبية السريعة، مؤكدا أن هذا هو نجاح الشعب التركي، مشيرا أنه تم نقل الصحفي الأمريكي أمس الذي اصيب بجروح في العراق، حيث تم نقله من بلدة "زاخو" العراقية إلى بلدة "سيلوبي" التركية ومن ثم إلى اسطنبول.

 وكانت طائرة تركية التي نقلت الجرحى، اقلعت من مطار "بن غوريون" الإسرائيلي، في تمام الساعة 05.25 مساء بالتوقيت المحلي التركي، وهي طائرة عسكرية مجهزة بكامل المعدات الطبية، وتبلغ قدرتها الاستيعابية 40 سريرا.  

وقام أطباء من وزارة الصحة التركية، بالاهتمام في الحالات الحرجة لعدد من المصابين، بعد إنزالهم من الطائرة، وذلك في خيمة الطوارئ، التي نُصبت بالمطار الذي هبطت به، حيث كان هناك عدد من المسؤولين الأتراك في استقبال الجرحى، وفي مقدمتهم "بشير آطلاي"، نائب رئيس الوزراء، ووزير الصحة "محمد مؤذن اوغلو"، ومسؤولون من وكالة التعاون والتنسيق التركية التابعة لرئاسة الوزراء. وتم بعد ذلك نقل المصابين من المطار، بسيارات إسعاف، وطائرات إسعاف أخرى، إلى عدد من المستشفيات لتلقي العلاج.

وكان وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو"، أفاد أول أمس في مطار "أسان بوغا" بالعاصمة أنقرة، خلال استقباله ٤ جرحى آخرين، أن بلاده تعتزم إقامة جسر جوي إنساني، لنقل أكبر عدد ممكن من الجرحى الفلسطينيين

 

المصدر: الاناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا