شواهد القبور الأثرية تجذب الزوار في “أخلاط” التركية

بما تحتويه من آثار تاريخية وأماكن طبيعية جميلة تجذب منطقة "أخلاط" -في ولاية "بتليس"، شرق تركيا- أعداداً متزايدة من السياح المحليين والأجانب، بعدما ساد السلام المنطقة، إثر عملية السلام التي بدأتها الحكومة التركية، بهدف القضاء على الإرهاب في البلاد.

وتكاد "أخلاط" تعتبر متحفاً مفتوحاً بآثارها التاريخية السلجوقية والعثمانية، التي يأتي على رأسها مقبرة "ميدان السلاجقة"، التي تعد أكبر المقابر الإسلامية الأثرية في العالم، حيث تحتوي على 8169 من شواهد القبور الأثرية.

كما تعج المنطقة بالجوامع، والجسور، والقلاع الأثرية، التي تعود للعهدين السلجوقي، والعثماني، بالإضافة إلى جمالها الطبيعي الأخاذ.

وقال "ممتاز تشوبان"رئيس بلدية "أخلاط" لمراسل "الأناضول": "إن "أخلاط" تعد من أهم مراكز الجذب في شرق "الأناضول" بهوائها النقي، وجمالها الطبيعي، ونظافتها، وقيمتها الثقافية، بالإضافة إلى بحيرة "وان" .

وأشار "تشوبان" إلى تنفيذ البلدية عدة مشروعات، تهدف إلى تحسين جاذبية "أخلاط" السياحية، وزيادة عدد زوارها.

 

المصدر: الأناضول

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا