تنمية تركيا “الاستثنائية” تجعلها في خدمة الأمم المتحدة

اعتبر وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو" ان التنمية التي تشهدها تركيا ومن خلال تقديمها للتسهيلات تجعلها في خدمة الأمم المتحدة: أن التنمية الاستثنائية لتركيا مؤخرا ومن خلال تقديمها للتسهيلات تجعلها دائما في خدمة الامم المتحدة. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيسة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "هيلين كلارك" بقصر "جراغان" التاريخي، عقب اجتماع مغلق استغرق 20 دقيقة، بمدينة اسطنبول.

إلى ذلك؛ وقع الطرفان اتفاقية، لفتح المركز الإقليمي لأوروبا ورابطة الدول المستقلة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمدينة اسطنبول، اضافة إلى اتفاقية تخصيص 15 مليون دولار لدعم التنمية المستدامة في المنطقة، حيث ستساهم تركيا سنويا بـ 3 ملاين دولار على مدى 5 سنوات للتنمية المستدامة للمنطقة.

بدورها تقدمت كلارك بشكرها لتركيا لدعمها للميزانية الأساسية لفعاليات البرنامج، مشيرة أن هذا الاتفاق سيعمل على تطوير الفعاليات بين الامم المتحدة والجمهورية التركية، مؤكدة أن هذا الاتفاق له اهمية كبيرة من ناحية انجاز المشاريع في المنطقة ودول مثل روسيا البيضاء وقرغيزيا وكازاخستان وطاجيكستان والدول الاخرى.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا