رئيس الشؤون الدينية التركي: على المسلمين الوقف بقوة ضد وحشية “داعش”

رفضاً لما تقوم به من أعمال في مختلف المناطق العربية، أكد رئيس الشؤون الدينية التركية، "محمد غورمز"، أن الدين الإسلامي لا يجيز ارتكاب المجازر بحق الناس على خلفية معتقداتهم، جاء ذلك في معرض تعليقه على اعتداءات "تنظيم الدولة الإسلامية" (داعش) ضد "اليزيدين" شمال العراق.

ووصف "غورمز" في تصريح للـ"أناضول"، الأنباء الواردة من منطقة "سنجار" بالصادمة، مضيفاً: "لا يمكن القبول أبداً بأي نوع من المعاملة التي تنتهك كرامة وحقوق الانسان، بحق الذين عشنا معهم، منذ القدم، من معتنقي أي دين ومعتقد ومذهب، وقومية". مشدداً على "عدم إمكانية القبول بهذه الوحشية التي ترتكب باسم الإسلام"، وأكد ضرورة أن "يرفع كافة المسلمين صوتهم بقوة إزاء هذه الوحشية"، و "ألا يقف جميع المسؤولين والعالم مكتوفي الأيدي"، معرباً عن تمنيه اتخاذ التدابير اللازمة بسرعة، راجياً من الله حماية كافة المظلومين والمتضررين من جميع أشكال الظلم والاضطهاد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا