تركيا ضمن أكبر المانحين في المجال الانساني

بعد مساهمتها في مساعدة الفقراء والمحتاجين والمتضررين جراء الحروب، وكان اخرها مساعدة السورين والعراقيين الذين يعانون من ويلات الحروب في بلادهم، احتلت تركيا المرتبة الرابعة بين أكبر الدول المانحة في العالم في مجال المساعدات الإنسانية. وذكر بيان صدر عن وزارة الخارجية التركي، أمس الأربعاء، أن عدد أعضاء مجموعة الدول المانحة ارتفع إلى 27 دولة بانضمام تركيا في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA).

وأوضح البيان أن تركيا احتلت المركز الرابع في ترتيب أكبر الدول المانحة في العالم في مجال المساعدات الإنسانية، مشيرا إلى أن تركيا تتبنى بقوة التعاون والتضامن الاجتماعى على مستوى العالم. مضيفا: "إن دولتنا التي أصبحت لاعبا مؤثرا في مجال المساعدات الإنسانية الثنائية، تثق في قدرة النظام الإنساني المتعدد الذي تتبناه الأمم المتحدة، في المساهمة بشكل كبير في حل المشكلات الإنسانية المعقدة في يومنا الحالي، ومن ثم ستواصل دعمها وتعزيزها لمنظمات الأمم المتحدة في هذا السياق".

وأشار البيان إلى أن فوز مدينة "اسطنبول" باستضافة أول قمة إنسانية دولية في التاريخ، والتي ستنظم في أيار/مايو من العام 2016، مؤشر يوضح بقوة مدى المكانة المتميزة التي وصلت إليها تركيا في مجال المساعدات الإنسانية الدولية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا