تركيا تدين اغتيال مسؤول في “كركوك”

ضمن متابعتها للأحداث العراقية والتفاعل معها، أدانت وزارة الخارجية التركية، عملية اغتيال "منير القفلي" عضو اللجنة التنفيذية في الجبهة التركمانية العراقية، ورئيس المجلس البلدي لمدينة كركوك، وذلك نتيجة هجوم مسلح تعرض له، اليوم الثلاثاء، وأودى بحياته. وذكر بيان صدر عن الوزارة التركية، مساء اليوم، "لقد تلقينا ببالغ الأسى نبأ اغتيال (القفلي) في الهجوم المسلح، الذي تعرض له على مقربة من بيته، متمنين له الرحمة، ولذويه الصبر، والسلوان".

وأكدت الوزارة التركية في بيانها، إدانتها الكاملة للإرهاب بكافة صوره، مشيرة إلى أن الوزير "أحمد داود أوغلو"، هاتف "أرشد صالحي"، رئيس الجبهة التركمانية العراقية، وقدم له التعازي في مقتل "القفلي". وأوضح البيان، أن الوضع الأمني في العراق يزداد سوءً في الأعوام الأخيرة، لافتا إلى أنه أصبح في أسوء حالاته بعد الهجمات التي تعرضت لها مدينة "الموصل" في الـ6 من الشهر الجاري، وأضاف "ولقد أثرت هذه الأحداث على كافة أطياف الشعب العراقي". ولفتت الوزارة: أن "قادة وزعماء التركمان غالبا ما يتم استهدافهم في مثل هذه الهجمات، وأنه حتى الآن لم تتخذ السلطات المعنية، أي إجراءات سريعة لضبط الجناة المسؤولين عن قتلهم".

وأوضحت الخارجية التركية أنها "تتابع بقلق بالغ نزوح الكثير من التركمان، من مناطقهم جراء الأحداث الأخيرة، التي تشهدها البلاد، معربة عن أملها في تحقق الاستقرار، والسلام داخل العراق في أسرع وقت ممكن". وأكدت استعدادها القيام بكل ما ينبغي عليها القيام به من أجل تحقيق الرفاهية، والسلام للعراقيين بكافة أطيافهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا