“أوغلو”: نعمل لإرساء السلام والاستقرار في الشرق الأوسط

 

قال وزير الخارجية التركي، "أحمد داود أوغلو": "إن بلاده تبذل جهودا كبيرة، وتسعى من أجل إحلال السلام، وتعزيز الاستقرار، في دول الشرق الأوسط".

وأضاف "داود أوغلو"، في مؤتمر صحفي مشترك عقب لقائه بنظيره الزامبي، "هاري كالابا"، في العاصمة التركية أنقرة، أنهم "يحترمون دائما السيادة الوطنية، ووحدة الأراضي للدول"، لافتا أن "السياسة المتبعة في العراق، تسببت في ظهور فتنة طائفية، وانقساما مذهبيا، وعرقيا، ودينيا".

ودعا "داود أوغلو"، "جميع الزعماء السياسيين العراقيين، إلى الحوار، وإيجاد مخرج للأزمة الحالية في البلاد، وتحقيق السلام، والاستقرار، واتباع سياسات مساواة، وتوزيع إمكانيات البلاد، على مختلف المناطق العراقية".

وأوضح الوزير التركي أن "بلاده تدعم الوحدة في البلاد، وأنه أكد على ذلك خلال لقاءاته برئيس إقليم شمال العراق "مسعود بارزاني"، ورئيس وزرائه "نجريفان بارزاني"، وأن الجميع يعرف مدى وقوفنا مع المحتاجين في مدن الموصل، وكركوك، وأربيل، ومختلف المدن العراقية، عقب الأحداث التي جرت، وما زالت تجري في المناطق الشمالية".

وبشأن اللقاء مع الوزير الزامبي، أكد "داود أوغلو"، أن الدول الأفريقية شريك استراتيجي هام لتركيا، خاصة زامبيا، التي تلعب دورا هاما، في الانفتاح التركي على أفريقيا، وأنهم افتتحوا سفارة في زامبيا، عام 2011، لإعطاهم أهمية كبيرة لهذه الدولة الأفريقية".

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا