قلق تركي حول الاحداث في فلسطين

تفاعلا مع الاحداث الجارية في المنطقة العربية والشرق الأوسط اعربت الخارجية التركية في بيان لها، عن قلقها وحزنها العميق، للتطورات الأخيرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية بما فيها مقتل ثلاثة شبان إسرائيليين مختطفين منذ 12 حزيران/ يونيو الماضي. وحثت الخارجية التركية جميع الأطراف الى ضرورة العودة لعملية لسلام وان لا يكون هذا الحادث ذريعة في عقاب جماعي للفلسطينيين.

ودعا البيان جميع الأطراف إلى ضبط النفس والحكمة وأخذ الدروس من أحزان الماضي، في ظل الظروف الحساسة وارتفاع حدة التوتر في الشرق الأوسط. وأكد البيان ضرورة بذل كل الجهود من أجل أن لا يتسبب هذا الحدث الدنيء بعواقب وخيمة ونزاعات جديدة، مشيرا إلى ضرورة العودة لعملية السلام بأسرع ما يمكن لإقامة سلام دائم في فلسطين. مشيرا إلى أهمية القاء القبض على الجناة في أقرب فرصة، وأن لا يكون هذا الحادث ذريعة في عقاب جماعي للأخوة الفلسطينيين غير المتورطين في الحادث.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا